روابط للدخول

وفد أمريكي في بغداد للحث على الإسراع في تشكيل الحكومة


أعضاء لجنة الأمن والدفاع في مجلس الشيوخ الأمريكي في مؤتمر صحفي ببغداد: جون مكين وجوزيف ليبرمان ولينزي غراهام (من اليمين إلى اليسار)

أعضاء لجنة الأمن والدفاع في مجلس الشيوخ الأمريكي في مؤتمر صحفي ببغداد: جون مكين وجوزيف ليبرمان ولينزي غراهام (من اليمين إلى اليسار)

الاطلاع على الوضع السياسي العراقي، والدفع باتجاه الاسراع في تشكيل الحكومة، فضلا عن التعرف عن كثب على القدرات القتالية العراقية، وجاهزية القوات لاستلام الملف الامني، هي من اهم اهداف زيارة اعضاء لجنة الامن والدفاع في الكونغرس الامريكي برئاسة المرشح الرئاسي السابق جون مكين الى بغداد.
وقد اعرب الوفد الزائر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده السبت في مبنى سفارة الولايات المتحدة ببغداد اعرب عن ارتياحه لتنامي القدرات العراقية في التصدي للملف الامني، الا ان مكين وفي معرض اجابته عن سؤال لاذاعة العراق الحر حول تقيمه لمجمل الاوضاع السياسية، ومسألة تشكيل الحكومة، اعرب مكين عن خيبة امله من هذا التاخير.
وفي سؤال اخر وجهته اذاعة العراق الحر الى رئيس لجنة الامن الداخلي في الكونغرس الامريكي جوزيف ليبرمان حول تداعيات التاخر في تشكيل الحكومة على جداول الانسحاب الامريكي من العراق لاسيما تخفيض عديد القوات في شهر اب المقبل الى 50 الف جندي فقط اجاب ليبرمان انه حصل على تاكيدات من قائد القوات الامريكية في العراق الجنرال رايموند اوديرنو بان قدرات القوات الامنية العراقية قد تنامت بشكل ملحوظ، وانها قادرة على الامساك بالملف الامني.
ودفعا لاية شكوك حول انسحاب الولايات المتحدة العسكري من العراق واحتمال ان يواجه الاخير تحديات صعبة بعيد هذا الانسحاب، اكد ليبرمان ان الدعم الامريكي سيبقى متواصلا لضمان نجاح التجربة الديمقراطية في العراق.

يذكر ان الكونغرس الامريكي كان قد قرر خفض المساعدات الامريكية الى الجيش العراقي لتطوير امكانياته وقابلياته القتالية، وقد اكد جون مكين انه سيسعى مع شركائه في مجلس الشيوخ الى اعادة المنح المالية الى عهدها السابق.
وكان وفد الكونغرس الامريكي الذي يضم كلا من جون مكين وجوزيف ليبرمان ولينزي غراهام قد التقى صباح السبت رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ورئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي. وقد اوضح الوفد انه شدد خلال اللقاءات التي اجراها في بغداد على ضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة وان تكون حكومة شراكة وطنية لايتدخل في شؤونها اي طرف خارجي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG