روابط للدخول

قراءة في صحيفة هوال الكردية


كتبت صحيفة [هوال] الاسبوعية ان وزارة الصحة العراقية طلبت من دائرة صحة محافظة كركوك استقبال المتقاعدين من (الصحوات) وعددهم 466 شخصا وتنسيبهم الى دوائرها في حدود المحافظة.

وبحسب السياق المعمول به في كركوك فان شؤون نقل الموظفين او تعيينهم او تنسيبهم تحتاج الى عملية توافق سياسي بين الاطراف والاحزاب الكركوكية. وكانت قيادات في الصحوة قد حذرت من انعكاسات سلبية لعملية تاخير او امتناع الدولة عن دفع رواتب منتسبي الصحوة، مطالبة بضرورة احتواء دوائر الدولة لعناصرها التي ساهمت مساهمة فعالة في استئصال شبكة القاعدة. ونقلت [هوال] عن قيادي في الصحوة رفض ذكر اسمه ان قيادة الصحوة في المدينة وصلتها شكاوى من مقاتلين يعملون بامرتهم في احد نواحي جنوب كركوك تتعلق بقيام قائد صحوة باقتطاع مبلغ 200 الف دينار من رواتب المقاتلين.
وفي خبر آخر نقلت [هوال] عن عضو مجلس محافظة كركوك محمد خليل الجبوري ان اياد علاوي لايملك السلطة التي تخوله منح الكرد ضمانات حول تطبيق المادة 140 وان يقدم كركوك هدية لاحد، حسب تعبير الجبوري، الذي اضاف "نحن عرب كركوك نعتقد ان المادة 140 تحتاج الى مناقشة في اطار الدستور العراقي، مضيفا ان المرحلة الاولى من المادة لا تزال غير مكتملة وهي مرحلة تعويض المهجرين من الكرد والتركمان والعرب,.
وذكرت الصحيفة ان السلطات الامنية في السليمانية اعتقلت خلال الاشهر الستة الماضية 11 شخصا بتهمة الاتجار بالمواد المخدرة وان المعتقلين هم من اهالي بغداد والسليمانية ورانية وكلار وسوران اضافة الى عدد من الايرانيين. واضافت الصحيفة ان المعتقلين المدمنين قد يواجهون احكاما بالسجن لا تقل عن سنتين ولا تزيد عن ثلاثة اضافة الى غرامة مقدارها 150 الف دينار.فيما سيواجه المتاجرون بهذه المواد احكاما تتراوح بين 10-20 سنة وغرامة تتجاوز 450 الف دينار.
وكتبت صحيفة [هوال] ان معدلات الحرائق ارتفعت في محافظة السليمانية خلال شهر حزيران المنصرم و ان موظفين من منتسبي الدفاع المدني في المحافظة قد اصيبا بحروق اثناء اداء واجبهما وان تسعة اخرين من منتسبيها قد اصيبوا اثناء اطفائهم للحرائق بضيق التنفس. ونقلت الصحيفة عن المتحدثة باسم اعلام احد مراكز اطفاء الحرائق في السليمانية ان الموظفين التسعة عادوا الى عملهم بعد تماثلهم للشفاء.
XS
SM
MD
LG