روابط للدخول

لجنة إعمار مدينتي الصدر والشعلة والأسئلة المتكررة عن الإنجاز


رغم مرور ما يقر ب من ثلاثة اعوام على تشكيل لجنة عليا لاعمار مدينتي الصدر والشعلة المتضررتين من العمليات المسلحة، ومعارك العنف الطائفي، ورصد مبلغ 100 مليون دولار لذلك الغرض، إلاّ أن اهالي المدينتين لا زالوا يشكون الانجاز المتواضع لمشاريع البنى التحتية والخدمات الاساسية.
وما ان تسير في شوارع وازقة تلك المناطق حتى تلاحظ حملة الاعمار المتعثرة والبطيئة الانجاز على مدى الاعوام الثلاثة الماضية، بعد ان تفاءل الاهالي عند انطلاق الحملة من انها ستغير من حال المدينتين البائس.
الدكتور عبد الصمد سلطان وزير المهجرين والمهاجرين، ورئيس اللجنة العليا المشرفة على اعمار مدينتي الصدر والشعلة، أوضح ان وضع المدينتين يحتاج الى جهود استثنائية وتعاون مؤسسات حكومية عديدة دون الاقتصار على عمل لجنة ظلت تعمل بمفردها في ظروف قاهرة ولم تتلق الدعم المناسب من الجهات الساندة، مثل امانة بغداد. ووضعت ضمن اولوياتها تشغيل شباب المدينتين من العاطلين في مشاريع مهمة مثل تبليط واكساء الشوارع وترميم عدد كبير من المدارس وتجهيز خمس مستشفيات في المدينتين باحدث واهم الاجهزة الطبية، والقيام بحملة استغرقت اكثر من عام لانارة الشوارع الرئيسة للمدينتين مع توفير ستة وسبعين كابسة تنظيف، مضيفا ان الحملة قاربت على الانتهاء وان بداية العام القادم سيشهد بناء مجمعات سكنية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG