روابط للدخول

مشروع تحديث التصاميم الأساسية لقضاء الخالص


جانب من توقيع العقد بين محافظة ديالى وشركة دار العمارة، حيث يمثل ديالى محافظها عبد الناصر المهداوي (على اليمين) بينما يمثل الشركة مديرها التنفيذي هشام المدفعي (على اليسار)، ويقف خلفهما المعاون الإداري لمحافظ ديالى حافظ الجبوري

جانب من توقيع العقد بين محافظة ديالى وشركة دار العمارة، حيث يمثل ديالى محافظها عبد الناصر المهداوي (على اليمين) بينما يمثل الشركة مديرها التنفيذي هشام المدفعي (على اليسار)، ويقف خلفهما المعاون الإداري لمحافظ ديالى حافظ الجبوري

وقعت محافظة ديالى عقدا مع شركة دار العمارة الايطالية للمباشرة بتنفيذ مشروع تحديث التصاميم الاساسية لقضاء الخالص. ويتضمن المشروع وضع خرائط جيولوجية وتصاميم هندسية لمعرفة مواقع المشاريع وتوزيعها بدقة، اضافة الى رسم خرائط الكثافة السكانية في القضاء.
محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي قال ان مشروع التصاميم الاساسية لقضاء الخالص سيسهم بوضع خارطة طريق للتطور العمراني والسكاني في مركز القضاء، مضيفا ان هذا المشروع هو جزء من خمسة مشاريع على عدد اقضية المحافظة، التي سيجري تنفيذها خلال العام الحالي، بعد ان اقر هذا المشروع من قبل مجلس المحافظة قبل اشهر.
محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي (على اليمين) والمدير التنفيذي لشركة دار العمارة هشام المدفعي (على اليسار) يتصافحان بعد توقيع عقد تحديث التصاميم الأساسية لقضاء الخالص

ويتضمن مشروع التصاميم الاساسية رسم خرائط جيولوجية عبر الاقمار الصناعية لتحديد مواقع المشاريع بدقة، اضافة الى تحديد طبيعة التوزيع السكاني في القضاء .
واوضح هشام المدفعي المدير التنفيذي لشركة دار العمارة الايطالية التي وقعت العقد مع المحافظة ان الشركة سبق وان وضعت التصاميم الاساسية لمحافظة المثنى ولقضاءي القاسم والمحاويل في محافظة بابل، كما ساهمت في وضع التصاميم العمرانية والتاريخية لمدينة الموصل القديمة، وتمنى ان ينجز العمل بمشروع التصاميم الاساسية لقضاء الخالص وفق المواصفات المطلوبة.
يشار الى ان مشروع التصاميم الاساسية لاقضية محافظة ديالى كان أقر من قبل مجلس المحافظة اوائل العاام الحالي بكلفة اجمالية تبلغ 12 مليار ونصف المليار دينار عراقي.
مواطنون، ومنهم محمود السنجري (40 عاما) طالبوا الحكومة المحلية بالتعاقد مع الشركات العالمية من اجل تحسين مستوى الخدمات، نظرا لتعثر التجارب مع الشركات المحلية، مبينا ان المحافظة على مدى الاعوام 2006 و2007 و2008 عانت من الجماعات المسلحة وهي بحاجة الى مشاريع تنهض بالواقع الخدمي والعمراني.
اما المواطن عمر الجبوري (32 عاما) وفي الوقت الذي رحب فيه بمشروع التصاميم الاساسية لقضاء الخالص شدد على ضرورة العمل على توفير الخدمات في المحافظة التي تفتقر الى ادنى مستلزمات العيش العصري.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG