روابط للدخول

أهمية العمل في حياة الشباب العراقي المغترب


صورة العاملين في أحد الشركات في قسم الأدارة هولندا

صورة العاملين في أحد الشركات في قسم الأدارة هولندا

مما لاشك فيه أن للعمل دورا مهما في حياة الأنسان، لاسيما الشباب العراقي المغترب في اوروبا، إذ ان العمل يساعد المغترب على الاندماج في المجتمع، كما يعمق علاقته بالزمن، ويوفر له الأستقرار الأجتماعي والأقتصادي. ولكن هل من السهل الحصول على عمل في أوروبا؟ وهل ثمة معاناة في الحصول على عمل ضمن اختصاص معين؟ وهل بعد موقع العمل عن مكان السكن يشكل عائقا امام بعض الشباب للعمل؟ نحاول في حلقة هذا الاسبوع من [كولاج] الاجابة عن كل هذه التساؤلات وغيرها، عبر الحوار مع ضيوف البرنامج.
شاب عراقي يعمل في مطبعة الكترونية

الشاب سالار يرى أن العمل مهم جدا من اجل الأستقرار، فإذا رغبت مثلا في شراء بيت, كخطوة اولى نحو الأستقرار، يجب أن يكون لك عمل معين لكي تستطيع الحصول على قرض من المصرف. أما عن العلاقة بين المغترب وزملائه المحليين في العمل فيقول سالار ان بعض الاوروبيين يترددون في اقامة علاقه مع الأجنبي مباشرة وخاصه ذلك القادم من الشرق الأوسط، ولكن شيئا فشيئا يزول ذلك الحاجز النفسي عندما يكتشفون بان الاجنبي لا يختلف عنهم في شيىء وهو انسان طبيعي يعمل بجد ويطمح للوصول الى أهدافه.
أما آراز فيرى أن العمل حرية وطموح، على الرغم من وجود صعوبات ومعوقات عديدة. ويقول ان لديه بعض الأصدقاء الذين يقضي معهم كل يوم أربع ساعات أو أكثر في الطريق ذهابا وإيابا من المنزل الى موقع العمل وبالعكس. ويضيف آراز انه كان في البداية يتحسس جدا من طريقة التعامل معه في العمل لكنه تجاوز ذلك وأصبح يتفهم متطلبات العمل وبدأ يتعامل بشكل طبيعي مع الامر.
ويرى الشاب ناظم الذي يعمل في قطاع البناء أن العمل مهم على الرغم من وجود بعض الصعوبات والتنافس، لذلك نرى أن المهاجرين والمغتربين يفضلون العمل مع ابناء الجاليه التي ينتمون إليها لسهولة التفاهم في ما بينهم، لكنه يقول انه عمل مع عمال من اصول مختلفة وليس مع العراقيين فحسب.
XS
SM
MD
LG