روابط للدخول

تسجيل إصابة بمرض الحمى النزفية في دهوك


من حملة التلقيح ضد الأمراض

من حملة التلقيح ضد الأمراض

اكد مسؤول صحي في دهوك ظهور اصابة بمرض الحمى النزفية في منطقة بردرش جنوب شرق المحافظة التي تشكّل نقطة تماس مع محافظة الموصل.

وقال مدير بيطرة دهوك الدكتور ديار طيب في حديث لإذاعة العراق الحر ان الفحوص التي تم إرسالها إلى مختبرات الصحة في العاصمة بغداد أكدت وجود إصابة واحدة بهذا المرض الذي يظهر بين المواشي، مشيراً الى ان الإصابة كانت في قرية (كونه باك).

وذكر الدكتور طيب ان العديد من الخطوات العلاجية والوقائية والاحترازية تم إتخاذها، تقف في مقدمتها وقف حركة مرور الحيوانات بين محافظتي دهوك والموصل، عن طريق تحديد خط وهمي يفصل بين المحافظتين ويمر بـ (60) قرية يبدأ من سميل ويمر بباعدري ويصل إلى بردرش.

وقال المسؤول الصحي ان دائرته نفذت حملة تعقيم وتلقيح شملت (50) الف رأس ماشية، وتعقيم اسطبلات للحيوانات قدرت مساحتها بـ (75) الف متر مربع، ولفت الى ان الدائرة نفذّت خلال الفترة المنصرمة بحملة تلقيح واسعة للمواشي في محافظة دهوك ضد مرض الجمرة الخبيثة الموجود في بؤرتين، إحداهما في زاخو والأخرى في قضاء عقرة، وأشار الى ان دائرة بيطرة دهوك بصدد البدء بحملة تلقيح أخرى تستمر لمدة 45 يوماً ضد مرض جدري الأغنام والماعز سيتم فيها تلقيح (600) الف رأس من الغنم والماعز ويشمل عموم المحافظة.
من حملة تعقيم المواشي


وفي سؤال لاذاعة العراق الحر حول أسباب ظهور هذه الأمراض بشكل مفاجئ بين الحيوانات في دهوك قال الدكتور طيب:
"فترة الجفاف التي مرت على العراق خلال السنوات الماضية جعلت الكثير من الحيوانات تأتي من وسط ومن جنوب العراق إلى داخل مراعي كوردستان، وان العديد من تلك الحيوانات كانت قد دخلت إلى العراق دون المرور بطرق قانونية، ولم تخضع لفحوصات، والكثير منها كانت تحمل الفايروسات الناقلة لهذه الأمراض".

ظهور هذه الإصابة أثار قلق المواطنين الذين طالبوا الحكومة باتخاذ التدابير اللازمة لمنع وصول المرض الى مناطقهم، ويؤكد زهير حسين الدوسكي على ضرورة فحص كافة الحيوانات واللحوم التي تدخل إلى المحافظة، وخاصة تلك التي تأتي من محافظة الموصل بسبب ظهور حالات من مرض الحمى النزفية هناك.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG