روابط للدخول

صحيفة بغدادية: الربيعي يقول ان مفاتيح الملفات العراقية بيد ضابط إيراني


تابعت صحيفة "العالم" تصريحات مستشار الامن الوطني السابق موفق الربيعي التي ذكر فيها ان مفاتيح الملفات العراقية هي بيد ضابط كبير في فيلق القدس الايراني، مشيرة الصحيفة الى ان الاوساط السياسية "الشيعية" تلقت هذه التصريحات بامتعاض.

وفي حديث لصحيفة "العالم" ايضاً رأى عضو ائتلاف دولة القانون عزت الشابندر ان الربيعي يطرح نفسه حالياً كمرشح تسوية لمنصب رئيس الوزراء، وعلى هذا الاساس يسعى لكسب ود السعودية، من خلال بوابة الهجوم على ايران. اما زعيم حزب الامة العراقية مثال الآلوسي فكان مسروراً لكلام الربيعي معتبراً ان الضغط الايراني كان كبيراً خلال الفترة الماضية لان حكومة طهران تحاول ان تتخلص من العزلة الدولية من خلال ابتزاز الولايات المتحدة ودول الغرب عبر عملائها في العراق، على حد قول الآلوسي.

ونشرت "العالم" ايضاً ما قاله زعيم جبهة الحوار الوطني واحد ابرز قادة القائمة العراقية صالح المطلك في تصريح خاص بها، انه موجود حالياً في مقر البرلمان الاوروبي لطلب مساعدة بشأن تقليص نفوذ إيران في ملف تشكيل الحكومة العراقية، ورفض المطلك تقديم اي دعم لتجديد ولاية رئيس الوزراء نوري المالكي الذي لا يمتلك سجلاً مشجعاً على ذلك، بحسب وصفه. وحذر المطلك من حصول عصيان مدني واحتجاجات شعبية وحتى انتفاضة، اذا حاول اي طرف عرقلة انتقال السلطة سلمياً، او التأثير على حق القائمة العراقية في تشكيل الحكومة.

على صعيد آخر كتبت جريدة "الصباح" في عمود ان التظاهرات التي شهدها عدد من المدن العراقية مؤخراً، ربما انها وضعت ازمة الكهرباء في واجهة الازمات التي ما ان يطل الصيف حتى تطل معه، لكن بالنسبة لقطاع واسع من العراقيين وبينهم اهالي مناطق حزام الفقر المحيط بالعاصمة فان شح المياه وتلوثها هما اكثر قسوة وخطورة عليهم من شح الكهرباء. وتضيف الصباح بان سكان وسط العاصمة ربما هم محظوظون اذا ما جرت مقارنتهم بسكان اطرافها الذين يقطعون المسافات بحثاً عن الماء، فمشهد العوائل التي تنتظر في طابور طويل وهي تحلم بالحصول على كمية من الماء مشهد مؤلم مازال يتكرر.
XS
SM
MD
LG