روابط للدخول

إستعادة العراق عضويته في منظمة السياحة العالمية تنعش السياحة فيه


مع عودة العراق الى منظمة السياحة العالمية بعد انقطاع دام اكثر من 24 سنة، اكدت وزارة السياحة والاثار ان خطوات النهوض بالسياحة العراقية اقتربت من الانتهاء، مشيرة الى ان اعداد السائحين الوافدين الى العراق تزداد كل عام بنسبة 100%.

وقال الناطق باسم وزارة السياحة والاثار عبد الزهرة الطلقاني لاذاعة العراق الحر ان مليون و250 ألف زائرٍ اجنبي من 30 بلداً قدموا الى العراق في عام 2009، مشيراً الى ان البلاد تشهد توافداً جيداً للسائحين في الوقت الحاضر، إذ فتحت شركه فرنسية فرعاً في العراق لنقل الوفود السياحية من فرنسا.

يشار الى ان وزارة السياحة والاثار أكدت في وقت سابق ان اعداد الوافدين الى العراق من السائحين ترتفع سنويا مع تحسن الوضع الامني، إذ بلغ عددهم 350 ألف سائح في عام 2006، وإرتفع الى 500 الف سائح في 2007، والى مليون في عام 2008.

وكانت منظمة السياحة العالمية علقّت عضوية العراق فيها عام 1985 نتيجة عدم دفع المستحقات المالية التي بذمته للمنظمة، وقد رفعت تعليق عضويته في مطلع العام الحالي وفق اتفاق عقد بين العراق والمنظمة.

وبيّن الناطق باسم وزارة السياحة والاثار ان العراق نجح اخيرا باقناع منظمة السياحة العالمية بتخفيض ديونه بنسبة 60% من مليوني يورو الى 850 الف يورو، وقسطت المنظمة المبلغ على 25 عاماً، على أن يبدأ الدفع في عام 2014.

ويفتقر القطاع السياحي العراقي الى ملاكات متخصصة بادارة النشاط السياحية وتوجيهه، كما يفتقر الى المراكز التاهيلية السياحية. ويقول المحلل الاقتصادي باسم جميل انطوان لاذاعة العراق الحر ان العراق يحتاج الى البشر السياحي، والوعي السياحي، والثقافة السياحية سواء على نطاق البلاد، او على ملاكات المؤسسات السياحية، مشيرا الى ضرورة تاسيس ملاكات سياحية متكاملة.

يشار الى ان عودة عضوية العراق في منظمة السياحة العالمية ستعمل على انهاء مشكلة عدم وجود الملاكات القادرة على ادارة القطاع السياحي وتطويره، ويؤكد الناطق باسم وزارة السباحة والاثار عبد الزهرة الطلقاني ان الفائدة التي سيكتسبها العراق من المنظمة تكمن في انه سيكون ضمن برامجها التي ستحفز الوفود السياحية على زيارة العراق، فضلاً عن الإستفادة من الدورات التدريبية التي تقيمها المنظمة.

يذكر ان منظمة السياحة العالمية هي احدى المنظمات تابعة للأمم المتحدة وتهتم بشؤون الدول من الناحية السياحية، وتصدر الإحصائيات المتعلقة بالطلب والعرض السياحي على مستوى العالم، ومقرها في مدريد وقد وصل عدد اعضائها في عام 2005 إلى 145 بلداً وسبعة اقاليم وقرابة 350 عضوا منتدبا يمثلون القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية والاتحادات السياحية والسلطات السياحية المحلية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG