روابط للدخول

صحيفة كردية: مسح لتحديد أعداد الأطفال العاملين في الشوارع


نقلت صحيفة "كوردستاني نوى" عن رئيس حكومة اقليم كردستان برهم صالح في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد امس في اربيل بين الوفد التركي وحكومة الاقليم، قوله ان العراق لم يتقدم اقتصاديا عام 2007 الا بنسبة لم تتجاوز 1.5% وان هذه النسبة ارتفعت الى 4.3% في عام 2009 فيما يرى البنك الدولي ان النسبة وصلت هذا العام في العراق الى 7% وفي اقليم كردستان10%. واضاف صالح ان دخل الفرد العراقي وصل الى 3600 دولار هذا العام بعد ان كان عام 2003 (465) دولار وان دخل الفرد في اقليم كردستان هذا العام وصل الى 4500 دولار،ما يعني حصول تقدم كبير في الاقتصاد اضافة الى زدياد ايرادات النفط. فيما قال وزير التجارة التركي في كلمته بالمؤتمر ان الكرد تعرضوا الى ظلم كبير في العراق وان بلاده تسعى الى تعزيز علاقاتها بالكرد وباقليم كردستان وستقوم خلال فترة قريبة بافتتاح فرع للبنك التركي في اربيل وان حجم التبادل التركي مع العراق سيبلغ نهاية العام سبعة مليارات وقد يصل الى 20 مليار دولار خلال السنوات الاربعة المقبلة بالاخص في قطاعات الطاقة والكهرباء والتجارة.

وتنقل صحيفة "كردستاني نوي" عن وزيرة العمل ئاسوس نجيب ان الوزارة ستجري مسحاً مطلع تموز المقبل بالتعاون مع منظمة حماية الطفولة في محافظات الاقليم الثلاثة لحصر اعداد الاطفال العاملين في الشوارع وتحديد نسبتهم. واضافت الوزيرة ان هذا المسح يهدف الى معالجة بعض المشاكل الخاصة بعمالة الاطفال ويشمل المدن دهوك واربيل والسليمانية، فيما قال مدير برنامج منظمة حماية الاطفال محمد صالح للصحيفة ان مسحا سابقا كان قد جرى في عام 2007 بين ان هناك 15 الف طفل يعملون في الشوارع في المدن الثلاثة وانه يستغرق 45 يوماً.

وكتبت صحيفة "ئاسو" ان لجنة شكلت في وزارة البيشمركة من اجل دراسة تشكيل ستة ألوية جديدة من كلا القيادتين السابقتين للبيشمركة في اربيل والسليمانية. وقال امين عام وزراة البيشمركة جبار ياور ان الالوية الستة الجديدة ستضاف الى الالوية السابقة الموحدة التي شكلت تحت امرة الوزارة. واضاف ياور ان عملية تشكيل ستة الوية ليست بالامر الهين لان الالوية الستة تعني 18 الف جندي وان هذا العدد يحتاج الى تجهيزات ومقرات واسلحة وعتاد وتدريب لذلك فان مهمة اللجنة دراسة هذه المسائل والاعداد لها.

ألمزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG