روابط للدخول

سكان قضاء المقدادية يشكون تلوّث مياه الشرب


يشكو عدد من سكان قضاء المقدادية من وجود شوائب وروائح كريهة في مياه الشرب، وقالوا ان المدينة تعاني منذ فترة ليست بالقصيرة من تلوث المياه الذي ادى الى انتشار الامراض وحالات الاسهال لدى العديد من الأطفال.

وقال شهاب الباوي احد سكنة الحي العسكري في القضاء ان مشروع الماء لم يشهد أي ادامة، وان انابيب نقل المياه غير صالحة للاستخدام، ما قد يؤدي ذلك الى كارثة بيئية، فيما قال مواطن اخر لم يفضل الكشف عن اسمه ان الماء يحتوي على روائح وعفونة لا تطاق، وقد تسبب بامراض كثيرة للاطفال، مطالباً الحكومتين المحلية والمركزية بالاسراع بانقاذ ابناء القضاء.

يشار الى ان مشروع ماء المقدادية الواقع على بعد 5 كم جنوب مركز القضاء أُنشأ في عام 1997 وفق مواصفات لا تحمل ادنى مستويات الجودة، إذ تم مد شبكة انابيب حديدية مخصصة لنقل النفط الخام، ما ادى الى تعرضّها للصدأ والتآكل والتكسّر.

ويقول قائممقام المقدادية زيد ابراهيم حسن ان المشروع يغذي 60% من سكان القضاء، أي ان اكثر من 90 الف نسمة تعتمد على مياهه ، واضاف ان ثلثي طاقة المشروع تذهب هدراً في المستنقعات التي تكونت حول المشروع او بالقرب منه نتيجة تكسر الانابيب، وصارت مرتعاً ومسبحاً للحيوانات والكلاب السائبة والجواميس وغيرها.
ولفت حسن الى وجود تلوث خطير في ماء الشرب، مشيراً الى ان المياه الملوثة وماء المستنقعات تعود الى الانابيب عند توقف المشروع عن الضخ، ما يؤدي الى وصول ماء ملوّث بالجراثيم الى المواطنين.

من جهته يؤكد مدير ماء ديالى وكالة رياض عبد الكريم ان دائرته خصصت انابيب بديلة لتلك المتآكلة وغير الصالحة للاستخدام في مشروع ماء المقدادية، وهي من نوع (ديكتايل) بقطر(8 ملم) وفق مشروع اعدته الدارئرة بقيمة تقديرية تصل الى أربعة مليار دينار عراقي، مشيراً الى ان المبلغ لم يتم تخصيصه من قبل لجنة بشائر الخير لحد الان، بالرغم من المخاطبات والمطالبات العديدة، مبدياً استعداد دائرته للمباشرة بتنفيذ المشروح حال تخصيص المبلغ المذكور.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG