روابط للدخول

مشروع لإستثمار الغاز المصاحب لإستخراج النفط في البصرة


قال نائب رئيس شركة شل لشؤون الشرق الاوسط وجنوب افريقيا منير بو عزيز ان شركته جاهزة للعمل باستثمار الغاز المصاحب في جنوب العراق فور مصادقة مجلس الوزراء على العقد المتفق عليه بين الشركة ووزارة النفط.

وكانت لجنة الطاقة في مجلس الوزراء وافقت الأحد بشكل نهائي على بنود العقد الذي أبرمته وزارة النفط مع شركة شل، والذي يتضمن تأسيس شركة للتشغيل المشترك بين شركة نفط الجنوب بنسبة 51% وشركة شل بنسبة 49% لاستثمار الغاز المصاحب الذي عادة ما يتم حرقه أثناء عمليات استخراج النفط.

وقال رئيس لجنة الطاقة في مجلس الوزراء ثامر الغضبان في حديث لاذاعة العراق الحر ان اللجنة وافقت على العقد المتفق عليه بين وزارة النفط وشركة شل، وانها سوف تقدم توصياتها الى مجلس الوزراء للمصادقة على العقد في جلسة الثلاثاء.

وكان نائب رئيس شركة شل لشؤون الشرق الاوسط قال لاذاعة العراق الحر في وقت سابق ان العراق يحرق كميات كبيرة من الغاز يومياً تقدر باربعة الاف طن وتقابل هذه الكمية 300 الف عبوة من الغاز ويستورد العراق 1200 طن من الغاز يومياً، لكنه اشار الى ان مشروع استثمار الغاز المصاحب في البصرة ليس سهلاًن مشيرا الى انه يشمل اكثر من 30 محطة غازية تتضمن محطات كبس ومحطات عزل ومحطات معالجة الغاز ومحطات خزن غاز الطبخ وتصديره.

يذكر ان مفاوضات وزارة النفط مع شركة شل استمرت اكثر من عام ونصف قبل التوصل الى صيغة نهائية للعقد، وكان نائب رئيس شركة شل قال في وقت سابق لاذاعة العراق الحر ان ملاكات الشركة قامت في هذه الفترة بـ 700 زيارة ميدانية منذ عام 2008 ولحد الان، كما قامت بتقليل حرق الغاز المصاحب في جنوب العراق بنسبة 20%.

ويقول الخبير النفطي محمد فاروق ان نتائج مشروع استثمار الغاز لن تظهر فور بدء العمل به، وانما بعد عامين او ثلاثة، وهي الفترة التي ستقوم الشركة فيها باستيراد المعدات ونصبها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG