روابط للدخول

مطالعة في الصحف البغدادية


نشرت جريدة الصباح في عددها ليوم السبت ان فريق الاعمار الاميركي (BRT) في بابل أقر بأن غالبية المشاريع التي مولتها القوات الاميركية في المحافظة بمبالغ تصل الى 200 مليون دولار لم ينتفع منها المواطنون وذهبت معظم أموالها في جيوب المقاولين العراقيين.

هذا و توقعات بأسبوع ساخن يكسر الجمود السياسي .. عنوان نشرته الصباح ليتفق مع ما ورد عنوان صحيفة المدى الذي اشار الى وجود تسريبات عن امكانية حلحلة أزمة المناصب الرئيسة.
وقالت المدى إن مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية تدخل مرحلة الحسم مع اقتراب موعد انتهاء فترة الشهر الخاصة باختيار رئيس الجمهورية. كما ان التكهنات بدأت تفرض سطوتها على المشهد السياسي العراقي حيث تشير مصادر مطلعة الى وجود شبه اتفاق على اسناد المناصب على النحو التالي: الجمهورية لمرشح التحالف الكردستاني جلال طالباني، البرلمان للقيادي في القائمة العراقية طارق الهاشمي، ورئاسة الوزراء، لمرشح الائتلاف الوطني عادل عبد المهدي، وحسبما ورد في الصحيفة.

والى ازمة الكهرباء التي مازال الحديث عنها متواصلاً في الصحافة البغدادية .. اذ نقلت صحيفة العالم عن ساسة ونواب من كتل مختلفة ان وزير النفط حسين الشهرستاني الذي كلف بإدارة وزارة الكهرباء إثر استقالة كريم وحيد، لن يتمكن من تحقيق اي شيء في هذا الملف بسبب تعقيدات عمرها 7 أعوام، فيما ان النائبة عن التيار الصدري بلقيس كولي عبرت عن اعتقادها بأن الخطوة الأخيرة لا تخلو من دواعي سياسية، وعلى حد قولها للصحيفة.

في السياق ذاته يعترف الكاتب هاني عاشور في عمود له بصحيفة الدستور ان وزير الكهرباء كريم وحيد رجل مهني رفيع المستوى، ولكنه كان ضعيفا في المطالبة بحقه حتى ذهب ضحية صمته، وبدل ان يدافع عن نفسه بعد استقالته كما شاهدناه في قناة البغدادية يوم الجمعة، كان الاجدى به ان يعقد مؤتمراً صحفياً منذ زمن بعيد ويكشف كل هذه الحقائق، ولكنه انجر الى لعبة السياسة، فلعبت به السياسة، بحسب رأي كاتب المقالة.
XS
SM
MD
LG