روابط للدخول

تعثر مشروع توزيع سيارات أجرة بالتقسيط المريح في بغداد


أكثر من سنة مرت على موافقة مجلس محافظة بغداد على مشروع توزيع 5 آلآف سيارة أجرة حديثة على المواطنين خاصة الشباب العاطلين عن العمل وبالتقسيط المريح، إلا أن هذا المشروع لم يرى النور حتى الآن لأسباب غير معروفة كما أكد لإذاعة العراق الحر عضو مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي.
والقى الربيعي باللائمة على رئيس مجلس المحافظة ومحافظ بغداد محملا إياهما مسؤولية هذا التأخير لتفيذ المشروع وتوزيع السيارات على المواطنين المشمولين بهذا القرار.
وينص القرار الصادر عن مجلس محافظة بغداد على توزيع نحو 5 آلاف سيارة أجرة موديل 2008 و2009 من مناشئ يابانية وكورية وصينية بسعر لا يتجاوز 17 ألف دولار، ويتم توزيعها بالتقسيط المريح على المواطنين والشباب العاطلين عن العمل والفقراء والمحتاجين، إضافة إلى ذوي الشهداء والسجناء السياسيين السابقين.
واتهم معين الكاظمي عضو مجلس محافظة بغداد الحكومة المحلية بعدم الجدية في تنفيذ المشروع، مضيفا أن مسالة توزيع السيارات وفق هذا المشروع ستبقى حبرا على ورق في حال لم يكن هناك تحرك حقيقي لإتمامه.
وأقر رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي بحصول تأخير في تنفيذ مشروع توزيع السيارات، وعزا سبب ذلك إلى التفجيرات التي استهدفت مبنى مجلس المحافظة خلال الأشهر الماضية، والتي أثرت سلبيا على عمل المجلس، إضافة إلى تأخر الحكومة المركزية في إرسال التعليمات الخاصة بتوزيع هذه السيارات على المواطنين.
وأكد الزيدي في حديثه لإذاعة العراق الحر أن محافظة بغداد أنجزت ما يقرب من 80% من متطلبات المشروع، متوقعا في الوقت ذاته ان يتم انجاز المشروع بشكل نهائي خلال الفترة القليلة المقبلة.
XS
SM
MD
LG