روابط للدخول

القطاع الخاص يهب لانقاذ ديناصورات قطاع الدولة


وزير النقل عامر عبد الجبار يفتتح رصيف رقم 4 في ميناء أم قصر

وزير النقل عامر عبد الجبار يفتتح رصيف رقم 4 في ميناء أم قصر

ورثت وزارات الدولة مؤسسات مترهلة بالكادر الوظيفي وفاشلة بالأداء الاقتصادي. واصبح العديد من مؤسسات قطاع الدولة عبئا على الخزينة تلتهم منها لدفع رواتب الموظفين دون ان تقدم مردودا اقتصاديا في المقابل أو تدر دخلا يُسهم في اجمالي الناتج المحلي.

ومن الوزارات التي ابتلت بهذه الديناصورات وزارة النقل التي لجأت الى الدخول في شراكة مع القطاع الخاص لتوظيف مبادرته وموارده وخبرته في هذه المؤسسات بدلاً من بيعها وتهديد مصادر رزق اعداد غفيرة من موظفيها، كما اوضح مستشار وزارة النقل عصمت عامر جبار في حديث لاذاعة العراق الحر.

ومن الامثلة المشجعة في التوجه نحو الشراكة مع القطاع الخاص نجاح الشركة العامة للنقل البحري التي تحررت من صدقات الدولة وحققت قفزة اقتصادية ، على حد وصف جبار.

ويقول محللون اقتصاديون ان تعميم مثل هذه النماذج سيوفر على خزينة الدولة اموالا طائلة يمكن استخدامها لتلبية حاجات ملحة وتنمية نشاطات حيوية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG