روابط للدخول

توقعات بإقالة محافظ البصرة على خلفية أزمة الكهرباء


محافظ البصرة شلتاغ عبود

محافظ البصرة شلتاغ عبود

مازالت أزمة الكهرباء تتفاعل على أكثر من صعيد في محافظة البصرة التي يعاني سكانها من تدهور قطاع الكهرباء بشكل غير مسبوق، ولم تخفف استقالة وزير الكهرباء كريم وحيد من حدة غضب المواطنين الأمر الذي دفع بمجلس المحافظة الى اتخاذ قرار يقضي باستجواب المحافظ شلتاغ عبود في ظل توقعات بالتصويت على اقالته الاسبوع المقبل، لكن عبود يرى ان المجلس يحاول ان يجعل منه ضحية وقال في اجتماع مع عدد من شيوخ العشائر انه لا يخشى الاستجواب لعدم وجود ما يخفيه.
الى ذلك قال رئيس مجلس محافظة البصرة جبار أمين جابر في حديث لـ"إذاعة العراق الحر"ان أزمة الكهرباء سوف تحل بشكل جزئي في الأيام المقبلة على خلفية تنفيذ سلسلة من الإجراءات، منها قطع الكهرباء عن مصنعي الأسمدة الكيمياوية والبتروكيمياويات، ومكافحة التجاوزات على شبكات توزيع الكهرباء، وقيام شركة نفط الجنوب بتوفير ثلاثين ميغاواط من مولداتها الخاصة..
من جهته قال وزير النفط ووزير الكهرباء بالوكالة حسين الشهرستاني انه قرر زيادة حصة البصرة من الوقود لتمكين أصحاب المولدات الأهلية من تشغيلها ساعات إضافية في أثناء انقطاع الكهرباء الوطنية، واعتبر ان هذا الإجراء سوف يسهم في الحد من الأزمة التي تشهدها المحافظة.
وفي سياق التداعيات السياسية لأزمة الكهرباء أعلن المجلس السياسي الذي يضم معظم الأحزاب والحركات السياسية في البصرة عن تضامنه مع مطالب المواطنين الذين تظاهروا، ودعا رئيس المجلس محسن حامد الحكومة الإتحادية الى تجهيز البصرة بحصة عادلة من الطاقة الكهربائية وحذر من استمرار غضب المواطنين جراء تدهور الوضع الخدمي.
وكان البصرة قد شهدت السبت الماضي تظاهرة احتجاج على تدهور قطاع الكهرباء، أسفرت عن مقتل أحد المتظاهرين، وأعلنت الحكومة المحلية عن تشكيل ثلاث لجان للحقيق في ملابسات الحادث.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG