روابط للدخول

محافظة بغداد تكرّم مراسلي إذاعة العراق الحر


الزيدي يتوسط المراسلين

الزيدي يتوسط المراسلين

كرّمت محافظة بغداد ومجلسها الاربعاء مراسلي اذاعة العراق الحر في احتفالية كبيرة حضرها رئيس واعضاء مجلس المحافظة ونائب محافظ بغداد وممثل عن امين بغداد، بالاضافة الى حشد كبير من وسائل الاعلام.
وتحتفظ ذاكرة معظم العراقيين بصور ناصعة عن اذاعة العراق الحر، الصوت الهادر الذي انطلق بقوة في التسعينيات، محاولاً التصدي لدعاية سلطة النظام السابق، ومحفزاً فكرة النضال ضد الحكم الشمولي، حتى عدت الاذاعة آنذاك نافذة تتسلل منها الحقيقة.
واستذكر رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي في الإحتفالية مواقف عديدة منها ان الاستماع لاذاعة العراق الحر كان يشكل جريمة يعاقب عليها القانون قبل عام 2003.
فيما اكد نائب محافظ بغداد محمد الشمري ان صوت الاذاعة تمكن من اختراق الضجيج الاعلامي لسلطة النظام السابق.
واختارت اذاعة العراق الحر خطها المهني منذ تأسيسها عام 1998، ويعمل كادرها في العصمة التشيكية براغ مع المراسليين في عموم محافظات العراق وعدد من عواصم دول العالم على ترسيخ مبادئ الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان.
ومع إنطلاقة التغيير في العراق عام 2003، وضعت الاذاعة أسسا لعملها الاعلامي تمثّل بالحيادية وإرساء خطاب متوازن، فنالت اعجاب الجميع باختلاف اطيافهم واستحقت التكريم بجدارة، ويشهد زملاء المهنة لحيادية الإذاعة التي حافظت على مهنيتها عندما تصاعد العنف الطائفي في العراق خلال عامي 2005 و2006، ودافعت وبشجاعة عن الحقيقة والكلمة الحرة، وقدمت في سبيل ذلك عددا من التضحيات تمثلت بإغتيال اثنين من مراسليها، واختطاف ثالث، وعدد من التهديدات التي تلقاها آخرون..
من جهتهم عبّر مراسلو إذاعة العراق الحر في مكتب بغداد عن فرحهم بالتكريم الذي حظوا به من قبل الحكومة المحلية في محافظة بغداد ومجلسها التشريعي، مؤكدين ان التكريم سيكون حافزا لهم للإبداع وتقديم الأفضل.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG