روابط للدخول

البنك المركزي العراقي يعاود نشاطه بعد الهجوم المسلّح


نقطة حراسة أمام مقر البنك المركزي العراقي

نقطة حراسة أمام مقر البنك المركزي العراقي

اعلن البنك المركزي العراقي إستئناف جميع أنشطته المصرفية بصورة اعتيادية عقب الهجوم الذي تعرض له مبناه ومصارف حكومية اخرى يوم 12 من الشهر الحالي.
وقال مستشار البنك مظهر محمد صالح ان الخبرة السابقة والتحوّطات الامنية والادارية والتنظيمية الروتينية المتخذة في عمل البنك حالت دون توقف عمله لمدة طويلة من الزمن.
صالح بيّن في حديث لاذاعة العراق الحر ان جميع الوثائق الاساسية لعمل البنك محفوظة ولم تتعرض للحرق، كما قالت بعض وسائل الاعلام عقب الهجوم.
ويرى الخبير الاقتصادي علاء الدين القصير ان عودة البنك لمزاولة انشطته المالية والمصرفية المعتادة لن تغير كثيرا من الصورة السلبية التي رسمها الهجوم لدى المستثمر الاجنبي الذي كانت له الرغبة الحقيقية قبل واقعة الهجوم بالقدوم الى العراق والاستثمار فيه، الامر الذي اضر العملية الاقتصادية الى حد كبير.
من جهته حمّل الخبير الامني توفيق الياسري قوة الامن المكلفة بحماية مبنى البنك المركزي مسؤولية الهجوم، وأعرب عن إعتقاده بان التقصير في عمل تلك القوة كان السبب الاساس وراء الهجوم.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG