روابط للدخول

موسيقى كردية وفرنسية تصدح ليلاً في متنزه بأربيل


فرقة بيساران الكردية تقدم مقطوعات تراثية في الحفل

فرقة بيساران الكردية تقدم مقطوعات تراثية في الحفل

نظّم المركز الثقافي الفرنسي في إقليم كردستان العراق أمسية موسيقية في متنزه المنارة العائلي بوسط اربيل احتفالاً باليوم العالمي للموسيقى.

وقدمت فرقة فرنسية وفرقتان كرديتان مقاطع موسيقية واغاني كردية في الامسية التي حضرها جمهور كبير من محبي الموسيقى والاغنية الكردية.
معاون مدير المركز الثقافي الفرنسي في الإقليم كامران احمد قال في حديث لاذاعة العراق الحر ان المركز يحتفل للعام الثالث على التوالي بهذه المناسبة، مشيراً الى فرقة "توفابا" الفرنسية شاركت هذه المرة بالإضافة الى فرقتي "الفنون الجميلة"، وفرقة "بساران" الكرديتين، ونشاطات اخرى مع فرقة النشاط المدرسي وفرقة فراشات كردستان في المركز الثقافي الفرنسي.
من جهته عبّر الموسيقار الفرنسي ميكاويو مونتانارو عن سعادته لمشاركته هذا العام باليوم العالمي للموسيقى مع الموسيقيين الكرد في الإقليم، وأضاف قائلاً لاذاعة العراق الحر:
"أنا سعيد جدا بمشاركتي هذا اليوم في كردستان، وللاسف سابقى فقط يومين لانني جئت للمشاركة في هذه الاحتفالية، ولكن خلال هذين اليومين استعطت التعرف على موسيقيين كرد والتحدث اليهم والاطلاع على الموسيقى الكردية".
الأمسية الموسيقية التي استمرت حتى وقت متأخر من الليل نالت اعجاب الحضور الذين تمنوا ان يعمم هذا التقليد جميع القرى والمدن العراقية، وقال الموسيقي رئيس قسم الموسيقى في معهد الفنون الجميلة ورئيس فرقة اوركسترا كردستان باربيل بكر خالد ان الموسيقى بذاتها هوية عالمية، ولهذا يسعى الكرد الى المشاركة في هذا اليوم.
اورنك نجاة إحدى اللواتي حضرن الأمسية، عبّرت عن اعجابها بالحفل وقالت انها تحضر لأول مرة مثل هذه الامسيات، واشارت الى انه كان يوما جميلاً، وبالاخص انها استمعت الى موسيقى فرقة فرنسية عن قرب.
من جانبه قال خالد احمد علي الذي حضر الامسية برفقة عائلته ان فكرة مشاركة الموسقيين الكرد والفرنسيين كانت جميلة، واشار الى ان الموسيقى وسيلة للسلام والتواصل بين الشعوب.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG