روابط للدخول

برلمانيون يبدون تخوّفاً من تأخر تشكيل الحكومة


فيما تستمر الحوارات والمباحثات بين القوى السياسية الفائزة في الانتخابات التشريعية من اجل تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، أبدى أعضاء في البرلمان العراقي الجديد تخوفهم من استمرار صراع الكتل السياسية على المناصب، الأمر الذي قد يمدد تشكيل الحكومة إلى بضعة أشهر أخرى وبشكل قد ينعكس سلبا على جميع مفاصل الدولة العراقية.
وبحسب عضو القائمة العراقية عدنان الدنبوس فان استمرار عمل الحكومة الحالية في ظل غياب السلطة التشريعية والرقابية القادرة على محاسبة السلطة التنفيذية في أداء مهامها أمر غير قانوني وقد تكون له انعكاسات خطيرة.
وفي ظل غياب الدور الرقابي للبرلمان العراقي فان الحكومة قد تستغل ذلك وتعمل ما يحلو لها من دون أية محاسبة كما يرى النائب عن جبهة التوافق كمال الدليمي الذي أشار إلى أن هذا الأمر ظهر واضحا من خلال تراجع مستوى الخدمات في الآونة الأخيرة في عموم أنحاء البلاد، محذرا في الوقت ذاته من احتمال استمرار هذا التراجع وتزايده خلال الفترة المقبلة في حال تواصل غياب الدور الرقابي للبرلمان.
وكانت بعض المحافظات العراقية شهدت خلال اليومين الماضيين تظاهرات للمطالبة بتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وخاصة الطاقة الكهربائية التي تراجعت بشكل ملحوظ تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة في عموم أنحاء العراق، وسرعان ما تحولت هذه التظاهرات إلى أعمال شغب سقط خلالها عد من القتلى والجرحى في محافظة البصرة السبت الماضي.
وفي هذا الإطار يرى عضو التحالف الوطني عباس البياتي أن الأوضاع الحالية في البلاد لا تحتمل تأجيل تشكيل الحكومة العراقية إلى فترة طويلة، داعيا جميع القوى السياسية إلى تجاوز خلافاتها والإسراع في تشكيل الحكومة.
فيما يتوقع النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان في حديث لإذاعة العراق الحر أن يتأخر تشكيل الحكومة العراقية المقبلة لفترة طويلة نتيجة عمق الخلافات بين القوى السياسية الفائزة في الانتخابات وتمسكها بمطالبها.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG