روابط للدخول

تظاهرة لمنتسبي شركة الاسمنت الجنوبية، والسبب الكهرباء!


لم يقتصر شبح انقطاع التيار الكهربائي على المنازل فقط، بل طال ايضا بعض المؤسسات الحكومية، اذ تظاهر العشرات من منتسبي معملي اسمنت النجف الجديد واسمنت الكوفة، التابعين لشركة الاسمنت الجنوبية امام مبنى مجلس محافظة النجف للمطالبة باعادة التيار الكهربائي الذي انقطع عن المعملين منذ يومين.
واشار عضو مجلس ادارة الشركة وممثل عن المنتسبين حسين سلمان ان الضرر يكمن في ان وزارة المالية احالت رواتب منتسبي الشركة الى التمويل الذاتي الذي يعتمد على انتاج وبيع مادة الاسمنت.
وبيّن عضو مجلس ادارة الشركة المهندس صلاح نعمة ان انقطاع التيار الكهربائي عن العمل لليومين المنصرمين احدث خسارة كبيرة لدى الشركة تقدر بمليارين.
وطالب المتظاهرون وزارة الكهرباء ان تعطي الشركة منحة كهربائية لا تقل عن ثلاثة اشهر لحين اكتمال نصب محطات التوليد الخاصة بها، او احالة رواتب الموظفين بشكل مؤقت الى وزارة المالية.
الحكومة المحلية من جانبها ترى ان أي قرار يصدر بدون دراسة مسبقة تكون له اثار سلبية، واكد رئيس لجنة الطاقة في المجلس طلال بلال في حديث لاذاعة العراق الحر ان قطع التيار الكهربائي عن معامل الشركة سيؤثر حتى على انتاج الوقود كونه منع وصول النفط الخام الى محطات التصفية لذا ناشد وزارة الكهرباء ان تكون جادة في زيادة انتاج الطاقة الكهربائية.
وعلى اثر التظاهرات التي شهدتها البلاد في اليومين المنصرمين في عدد من المحافظات اصدرت المرجعية الدينية في النجف بيانا طالبت فيه الجهات الحكومية محاسبة المقصرين في مجال نقص الخدمات كما طالبت ابناء الشعب العراقي ان تكون مطالباته سلمية وقانونية بعيدة عن الشغب والعنف كونه يوفر مجالا للارهابيين والمخربين لالحاق اكبر ضرر بحق أبناء الشعب.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG