روابط للدخول

تصعيد متواصل لمواجهات في شريط العراق الحدودي مع تركيا


جندي تركي في شمال العراق

جندي تركي في شمال العراق

كثّف الجيش التركي عملياته العسكرية داخل أراضٍ عراقية خلال الأيام الأخيرة في إطار ما يصفها بملاحقاتٍ لعناصر حزب العمال الكردستاني الذي تقول أنقرة إنه يتخذ مواقع له في شمال العراق.
الاشتباكاتُ بين القوات التركية ومسلحين كرد في جنوب شرقي تركيا تتصاعد على نحو ملحوظ منذ بداية الشهر الماضي. وأشارت سلسلة من البيانات التي نشرتها هيئة الأركان التركية على موقعها الإلكتروني في تلك الفترة إلى عملياتِ توغلٍ في شمال العراق بعمق عدة كيلومترات لملاحقة المسلحين. كما تزامنت هذه المواجهات مع قصفٍ من الجانب الإيراني لمواقع داخل الأراضي العراقية تقول طهران إن عناصر من حزب الحياة الحرة (بيجاك) الكردي المعارض يتواجدون فيها.
وفي أحدث هذه التطورات، أعلنت مصادر عسكرية في تركيا مقتل جندي وإصابة آخر بجروح ليل السبت الأحد في هجومٍ شنّه مسلحون على موقعٍ للجيش في منطقة ريفية بجنوب شرقي تركيا ما يرفع إلى 12 حصيلة الجنود الأتراك الذين سقطوا قتلى في غضون يومين قرب الحدود مع العراق. وأفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء بأن قوات الأمن شنّت إثر الهجوم عملية واسعة النطاق لاعتقال المسلحين.
وجاء في تقرير لوكالة فرانس برس للأنباء الأحد أن السبت كان اليوم الأكثر دموية خلال العامين الماضيين للجيش التركي الذي ذكر في بيان أن الطيران قصف مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق "طوال النهار."
فيما أوردت وكالة رويترز للأنباء أن حصيلة اشتباكات السبت بلغت
11 جنديا تركيا و12 من أعضاء حزب العمال الكردستاني في المنطقة قرب الحدود مع العراق.
وشارك رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الأحد في مراسم تأبين الجنود القتلى التي أُقيمت بقاعدة عسكرية في مدينة فان.
ولمزيد من المعلومات عن تطورات الوضع في المنطقة الحدودية العراقية المتاخمة لتركيا وإيران، أجريت مقابلة عبر الهاتف مع الأمين العام لوزارة البشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق جبار ياور الذي ذكر لإذاعة العراق الحر الأحد أن القصف الجوي والمدفعي الذي تقوم بها قوات تركية وإيرانية على مناطق عراقية حدودية "مستمر بصورة متقطعة منذ عام 2007 ولكنه تصاعد خلال الفترة الأخيرة." وأضاف أن مبرّر هذا القصف بالنسبة لأنقرة وطهران هو وجود مسلحين لحزبيْ العمال الكردستاني و(بيجاك) أو قيامهم بعمليات مسلحّة داخل عمق الأراضي التركية والإيرانية.
لكنه أكد عدم وجود اجتياح بري تركي لأراضٍ عراقية موضحاً أن ما تشهده المنطقة الحدودية ينحسر في إطار مواجهات بين القوات التركية وعناصر حزب العمال الكردستاني إما داخل تركيا أو على شريطها الحدودي المتاخم للعراق.
وكان خبير الشؤون التركية الدكتور محمد نور الدين تحدث لإذاعة العراق الحر في وقت سابق عن أسباب هذه الاشتباكات المتجددة بين الجيش التركي ومسلحين كرد مشيراً إلى ما وصفه بـ"أحد العوامل الثابتة في المسألة الكردية في تركيا والمتمثل في أنه عند انقضاء فصل الشتاء تُتاح الظروف الطبيعية لمقاتلي حزب العمال الكردستاني للتحرك بسهولة أكبر."
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG