روابط للدخول

مطالبات بتشكيل مفوضية عليا مستقلة لحقوق الإنسان


طالب ناشطون في الدفاع عن حقوق الإنسان، واعضاء في مجلس النواب السابق، طالبوا بضرورة الإسراع في تشكيل مفوضية عليا مستقلة لحقوق الإنسان في العراق، تعمل بشكل منفصل عن الحكومة العراقية، على ان تكون مرتبطة بمجلس النواب مباشرة.
وجاءت هذه المطالبات على هامش المؤتمر الذي نظمته ممثلية الجامعة الأميركية في سفارة الولايات المتحدة ببغداد.
ودعا عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي السابق حنين القدو أعضاء مجلس النواب الجديد إلى الإسراع في تشكيل مفوضية عليا مستقلة لحقوق الإنسان، لما لمثل هذه المؤسسة من أهمية للنظر في شكاوى المواطنين الذين يتعرضون للاضطهاد أو التمييز، وبالتالي التقليل من انتهاكات حقوق الإنسان التي تحصل في العراق مستقبلا.
وكشفت جاكلين فوستر مديرة التنسيق لمركز السلام العالمي في الجامعة الأميركية أن سفارة بلادها في بغداد خصصت نحو 20 مليون دولار لدعم برامج ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان في العراق، مشيرة في حديث لإذاعة العراق الحر إلى أن الجامعة الأمريكية تعمل على المساعدة في تشكيل مفوضية عليا لحقوق الإنسان في العراق، ووضع آليات صحيحة لتشكيلها. وتدريب العاملين فيها وتطوير قابلياتهم.
يشار الى ان مجلس النواب العراقي، وبحسب الدستور ملزم بتشكيل مفوضية عليا مستقلة لحقوق الإنسان، تعمل على ضمان حرية الإنسان العراقي، وعدم تعرضه للتعذيب أو القتل فضلا عن ضمان حرية الرأي والمعتقد.
وقال عضو مجلس النواب العراقي السابق حنين القدو ان تشكيل مفوضية عليا مستقلة لحقوق الإنسان في العراق تأخر نتيجة التجاذبات السياسية، ومحاولة بعض الأحزاب ان يكون لها موطىء قدم في لجنة الخبراء المكلفة باختيار أعضاء المفوضية.

وترى عضو منظمة حمورابي لحقوق الإنسان باسكال وردة ضرورة تشكيل المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان وفق أساس الكفاءة والنزاهة والابتعاد عن المحاصصة الحزبية والطائفية في اختيار أعضاء هذه المفوضية إذا ما أريد لعملها النجاح.
XS
SM
MD
LG