روابط للدخول

سكّان بغداد يشكون الحفر والتخسّفات في شوارعها


يقول مواطنون ان معظم شوارع بغداد لا تخلو من التخسفات والحفر الكبيرة، وبالرغم من إنفاق الملايين من الدولارات على مشاريع إكساء وإصلاح شوارع العاصمة العراقية بغداد خلال السنوات القلية المنصرمة، إلا أن هذه المشاريع لم تكن بالمستوى المطلوب ولم يلمس المواطن أي تحسن طرأ عليها.
ولم يقتصر الإهمال الذي تعاني منه الشوارع على المناطق الواقعة في أطراف بغداد كالكمالية والعبيدي وبغداد الجديدة، بل باتت شوارع مناطق زيونة والكرادة وشارع فلسطين وغيرها من المناطق القريبة من مركز العاصمة هي الأخرى تعاني من الإهمال، ما اجبر العديد من سائقي السيارات على عدم الذهاب إليها خوفا على مركباتهم.
ويشير مواطنون التقتهم إذاعة العراق الحر إلى ان الشوارع التي تم إكساؤها حديثا عادت إلى وضعها السابق وظهرت فيها الحفر من جديد.
وتؤكد أمانة بغداد بدورها أن لديها خطة لإكساء خمسة ملايين متر مربع من شوارع المناطق الرئيسة في العاصمة ضمن خطتها للعام الحالي. ويقول المستشار الإعلامي في الأمانة أمير علي الحسون ان الهدف من هذه الخطة يمثل في الارتقاء بواقع الطرق في العاصمة وتسهيل انسيابية حركة السير والمرور فيها.
ويبدو أن التصريحات التي يطلقها المسؤولون في أمانة العاصمة لم تعد محل ثقة المواطن البغدادي الذي يرى فيها مجرد وعود لا مجال لتطبيقها على ارض الواقع نتيجة عدم جدية اغلب المسؤولين في الأمانة بتنفيذ تلك المشاريع بحسب بعض المواطنين.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG