روابط للدخول

بغداد تستعد بشكل مبكّر لإستضافة القمة العربية المقبلة


يمثّل عقد القمة العربية المقبلة في بغداد حدثا استثنائيا للشعب والحكومة في العراق على حد سواء، وذلك نظرا لما حملته الاعوام السبعة الماضية من عدم استقرار في علاقة العراق بمحيطه العربي.
وقد بدأت الحكومة استعداداتها للقمة بشكل مبكر، إذ أعلنت وزارة الخارجية هذا الاسبوع تشكيل لجنة عليا يرأسها وزير الخارجية، وتتمثل فيها قطاعات واسعة من الدولة من اجل الاعداد المناسب للقمة العربية التي ستعقد نهاية اذار من العام المقبل.
ويقول وكيل وزارة الخارجية لبيد عباوي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان عقد القمة العربية المقبلة في بغداد يعد انتصارا للدبلوماسية العراقية، مشيراً الى ان عقد القمة العربية في بغداد هو دليل على مدى تطور علاقات العراق مع محيطه العربي، وقال انه يمثل رداً على من يقول ان العراق يعيش اليوم عزلة عربية.
من جهتها اعلنت امانة بغداد عن بدء استعداداتها للقمة العربية المقبلة، ويشير المتحدث باسم الأمانة صباح سامي ان دائرته شريك أساس في الإعداد للقمة.
ويضيف سامي ان الامانة ستبدأ بصيانة وتزيين قطاعات واسعة من معالم بغداد.
الجدير بالذكر القمة العربية المقبلة التي تحمل الرقم (33) ستكون القمة الثالثة التي تستضيفها بغداد بعد قمتين في عامي 1978 و1990.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG