روابط للدخول

صحيفة كردية: لجنة المادة 140 توزع إستمارات على العائلات المهجّرة


نقلت صحيفة "خه بات" اليومية عن المحامي شيروان الحيدري رئيس اللجنة القانونية في البرلمان الكردستاني قوله ان الحسابات الختامية لحكومة اقليم كردستان عن عام 2009 وصلت الى البرلمان، وانه من المنتظر ان يعقد البرلمان جلسته الاعتيادية مطلع الاسبوع المقبل. واشار الحديدي الى ان جلسة البرلمان تنتظر قراءة اولية للعديد من القوانين الجديدة ومنها مشروع قانون هيئة النزاهة ومشروع قانون تمديد العمل بقانون مكافحة الارهاب. ونشرت الصحيفة مقالا للكاتب شاخوان برايم عبد الله بعنوان "انعدام الاستقلالية والصدق في الصحافة المسماة بالمستقلة" قال فيها بعد عام 1991 شهد الوضع الصحفي في اقليم كردستان ظهور نوع اخر من الصحافة على الساحة وهو ماسمي بالصحافة الاهلية او المستقلة.
ويشير الكاتب الى تلمس ان هدفاً او مراماً سياسياً خاصاً يقف خلف خطاب الصحافة المستقلة. وان كثرة الصحف وقلة اعداد القراء يخلق تساؤلا كبيرا حول قدرات القائمين عليها في تمويلها وادامة اصدارها اضافة الى نفقات المكاتب الرئيسية والفروع وجيش من المراسلين ومتطلبات الصحافة المكتوبة الاخرى وتسائل الكاتب كيف يمكن ان تسد التكاليف الكبيرة لهذه الصحف اذا لم يكن هناك من يمولها شخصا كان ام حزبا او جهة. وان هذا ما لاحظنا تأثيره على العديد من الصحف الاهلية والمستقلة خلال فترة الانتخابات الكردستانية والعراقية والتي باتت على المكشوف تعمل لصالح جهات التمويل.
صحيفة "كوردستاني نوى" تناولت توزيع اللجنة الخاصة بتنفيذ المادة 140 استمارات على العائلات المشمولة بالمادة في مناطق الجنوب والوسط. وقال رئيس اللجنة رائد فهمي ان توزيع الاستمارات يشمل العوائل التي هجرت لاسباب سياسية من قبل النظام السابق للفترة من 17 تموز 1968 ولغاية 9 نيسان 2003 حيث اقيمت اربعة مراكز في البصرة وميسان وبابل وواسط. اضافة الى توزيعها عن طريق اعضاء الارتباط في مكاتب بغداد وديالى وكربلاء والنجف وذي قار والديوانية والمثنى وصلاح الدين والانبار. واضاف فهمي ان توزيع الاستمارات يستمر حتى نهاية هذا العام وهي غير قابلة للتزوير وان قرار التوزيع لا يشمل المبعدين الى مناطق كركوك والموصل وخانقين.
XS
SM
MD
LG