روابط للدخول

اسبوع فني وثقافي في عمان بمناسبة اليوم العالمي لللاجئين


تحت شعار "أخذوا بيتي...لكنهم لن يأخذوا مني مستقبلي"، بدأت فعاليات الاسبوع الخاص للاحتفال باليوم العالمي لللاجئين الذي يصادف العشرين من حزيران من كل عام.
والاسبوع الذي ينظمه مكتب عمان للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالتعاون مع منظمات انسانية تنفذ برامجها، أُفتُتِح بعرض عدد من الافلام الوثائقية التي تتناول هموم اللاجئين والمشاكل التي يواجهونها، واللاجئين العراقيين بصفة خاصة.
وقال مسؤول قسم الحماية القانونية في مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين يوسف هلال درادكة في حديث لاذاعة العراق الحر:
"من المهم جدا ان نلقي الضوء في هذة المناسبة على معاناة اللاجئين في جميع انحاء العالم. وان نستذكر أناسا فقدوا اوطانهم وبيوتهم واهلهم وذويهم على أمل ان يعودوا يوما ما الى اوطانهم. ونحن نسعى الى مساعدة هؤلاء اللاجئين لكي ينظروا الى الغد والمستقبل بأمل وتفاؤل كبيرين. ونساعدهم على بناء مستقبلهم من خلال الاعتماد على ذاتهم".
وقالت المستشارة الاعلامية والثقافية في الهيئة الملكية الاردنية للافلام ان الافلام التي عرضت حملت رسائل انسانية للفت انظار العالم الى المعاناة الحقيقية للاجئين وخاصة العراقيين والفلسطنيين منهم.
وعرضت خلال اليوم الاول للاسبوع اربعة افلام وثائقية هي؛ "عدسات مفتوحة" اخراج ميسون الباجه جي، و "الرحيل" اخراج بهرام الزهيري، و "شمعة لمقهى الشابندر" اخراج عماد علي عباس، و "لاجئون مدى الحياة" اخراج هادي زقاق.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG