روابط للدخول

تثبيت عضوية اتحاد الأدباء العراقيين في اتحاد الأدباء والكتاب العرب


الموسيقار والملحن العراقي صلح الكويتي

الموسيقار والملحن العراقي صلح الكويتي

نبدأ عدد هذا الاسبوع من [المجلة الثقافية] بالاشارة الى قرار اتحاد الادباء والكتاب العرب في اجتماعه الاخير في القاهرة تثبيت عضوية اتحاد ادباء العراق بدلا عن اعادة تلك العضوية الى وضعها الطبيعي. رئيس اتحاد الادباء والكتاب العراقيين فاضل ثامر اعلن ان الاجتماع شهد جدالا حادا بين الموافقين والرافضين لاستعادة العراق عضويته، واصفاً القرار بانه خطوة الى الامام.
ووصف المتحدث باسم الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق ابراهيم الخياط موقف الاتحادات الرافضة لعودة العراق الى اتحاد الادباء العرب بانه موقف سياسي،

وننتقل الى العاصمة الاردنية عمان حيث اقامت رئيسة جمعية الاخاء العراقية ـ الاردنية الفنانة التشكيلية شنكول حسيب قادر، معرضا حمل عنوان [سمفونية الالوان] ليخصص ريعه لدعم اطفال العراقيين المعوزين المقيمين في الاردن. وضم المعرض اكثر من 40 لوحة جسدت الطبيعة والبيئة الشعبية العراقية. وقالت الفنانة شنكول ان المعرض يندرج في اطار المبادرات الانسانية والخيرية التي تحرص جمعية الاخاء العراقية ـ الاردنية على اقامتها لدعم اطفال العراقيين المعوزين المقيمين في الاردن. يذكر ان جمعية الاخاء العراقية ـ الاردنية كانت تأسست عام 2005 وتضم العديد من المثقفين ورجال الاعمال العراقيين والاردنيين وتسعى الى تعزيز اواصر الأخوة والتلاحم بين الشعبين العراقي والاردني، والى تقديم الخدمات والمساعدات المادية والمعنوية للعراقيين المحتاجين والمتضررين، وتوفير الرعاية الصحية للمرضى منهم، اضافة الى السعي لتوفير فرص عمل ومنح دراسية للطلبة العراقيين والاردنيين داخل الاردن وخارجه، ودعم الحركة الثقافية والعلمية والفنية في كلا البلدين.

ضمن سلسلة الانشطة الثقافية لمنتدى بهرز الثقافي تم عرض فيلم [قطار الساعة 7] سيناريو وحوار واخراج حكمت لبيب اواديس، وبطولة سعدي يونس ودينا فريد وحسين ناصر وسعدون شفيق، ويعود انتاج الفلم الى عام 1961. رئيس منتدى بهرز الثقافي سامي ابو ريا قال ان الهدف من وراء هذه الفعالية هو بث الروح الثقافية لدى المواطن في بعقوبة، مشيرا الى ان المنتدى سينفتح على الروابط والمنظمات الاخرى، ومنها البيت الثقافي، ونقابة الصحفيين، وجمعية الادباء، ورابطة الاعلاميين الموحدة، وذلك من اجل نشر الوعي الثقافي والمعرفي في محافظة ديالى. ويذكر ان مشاهد فلم [قطار الساعة 7 ] صورت في بعقوبة وبهرز بمشاركة ممثلين من المحافظة منهم: سعدون شفيق سعيد، الذي مثل دورالعربنجي، والذي قال ان فكرة الفلم تعتمد على ان الانسان مهما واجه من ظروف صعبة وعقبات لابد ان ينتصر عليها في النهاية.

في محطة عدد هذا الاسبوع من [المجلة القافية] نسلط الضوء على ملحن عراقي كبير يعتبر مؤسس الاغنية العراقية الحديثة التي نشأت في احضان المقام العراقي، انه الملحن الشهير صالح الكويتي، ومن لا يعرف هذا الفنان لابد ان سمع الاغاني التي لحنها ومنها [كلبك صخر جلمود] و[خدري الجاي خدري] و[منك يلسمر] وغيرها كثير. ولد صالح الكويتي في مدينة الكويت عام 1908 لأسرة عراقية يهودية، وقد ابدى صالح وكذلك اخوه داود الذي ولد عام 1910 شغفا بالموسيقى منذ الصغر، وتلقيا دروسا في العزف والغناء لدى الموسيقار الكويتي المعروف خالد البكر. في البداية تعلما الالحان الكويتية والبحرينية واليمانية والحجازية. ثم تعرفا على الموسيقى العراقية والمصرية من خلال اسطوانات. وحين تقدما في العزف والغناء اخذا يشتركان في احياء حفلات لدى المعارف والاقرباء والشيوخ والوجهاء في الكويت اولا ثم في اقطار الخليج. كان صالح الكويتي ماهرا في العزف على الكمان واشتهر اخوه داود بالعزف على العود. وفي عام 1927 رافقا المطرب الكويتي المعروف عبد اللطيف الكويتي إلى البصرة لتسجيل اسطوانات. في عام 1929 قررا الانتقال نهائيا إلى بغداد حيث عملا كعازفين في ملهى الهلال، وهناك اقترحت المطربة العراقية المشهورة سليمة مراد على صالح الكويتي ان يحاول تلحين بعض الاغاني، فاخذ قطعا شعرية من الشاعر الغنائي المعروف عبد الكريم العلاف ولحن في فترة قصيرة عدة اغان منها [قلبك صخر جلمود ما حن عليّه]،و[هوّه البلاني]، و[آه يا سليمة]، و[ما حن عليّ]، و[منك يلسمر]، و[خدري الجاي خدري]. لقيت هذه الاغاني إقبالا منقطع النظير من قبل الجمهور، الامر الذي شجع صالح الكويتي علي إعطاء التلحين اهتمامه الأول. في عام 1931 كان لصالح الكويتي لقاء فنيا هاما مع الموسيقار المصري الكبير محمد عبد الوهاب الذي زار بغداد لاحياء حفلات غنائية، لنستمع الى الناقد الفني عادل الهاشمي وهو يتحدث عن هذا اللقاء. يقول الهاشمي "انه عندما جاء محمد عبد الوهاب الى بغداد عام 1931 سمع من صالح الكويتي مقام البستنكار الذي لحن من خلاله اغنية [قلبك صخر جلمود ما حن عليه]، حيث تأثر محند عبد الوهاب بهذا المقام ولحن على اساسه اغنية [اجري يا نيل] لحساب راديو لندن عام 1939.". في عام 1932 زارت بغداد سيدة الغناء العربي ام كلثوم واعجبت باغنية [كلبك صخر جلمود] ايضا، وقد غنت ام كلثوم هذه الاغنية في حفلاتها بعد أن علمتها سليمة مراد اللحن والكلمات. وهذه هي المرة الوحيدة التي غنت فيها ام كلثوم لملحن غير مصري. حين اقيمت الاذاعة العراقية عام 1936 كلفت الحكومة صالح الكويتي بتشكيل فرقة الاذاعة الموسيقية. وقد عملت هذه الفرقة برئاسته إلى ان استقال عام 1944، وقد استمر في تقديم برامج خاصة في الاذاعة بعد استقالته. في عام 1947 وضع صالح الكويتي الموسيقى التصويرية لاول فيلم سينمائي عراقي – عليا وعصام – ولحن جميع اغانيه التي ادتها بطلة الفيلم المطربة سليمة مراد.
الناقد الموسيقي عادل الهاشمي يعتبر صالح الكويتي احد اعظم الملحنين الذين انجبهم العراق في العصر الحديث.
في عام 1951 وبحكم الظروف التي نشأت بسبب النزاع العربي الإسرائيلي وصدور قانون اسقاط الجنسية ترك الشقيقان صالح وداود الكويتي العراق، فكان ذلك بالنسبة لهما نهاية حقبة حافلة بإنتاج فني غزير منحهما مكانة مرموقة في الاوساط العراقية الشعبية والرسمية على حد سواء.
والهاشمي.
توفي صالح الكويتي في إسرائيل عام 1986، وبقي العراقيون يرددون الاغاني التي لحنها حتى يومنا هذا
XS
SM
MD
LG