روابط للدخول

إحتمالات متداولة لما يمكن أن تتمخض عنه جلسة البرلمان المفتوحة


تكثّف قيادات الكتل السياسية اتصالاتها واجتماعاتها بعد إنعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب الجديد لحلحلة ازمة تشكيل الحكومة وحسم القضايا الخلافية القائمة بينها في الفترة المقبلة بطرح احتمالات عديدة.
وفيما يبدي عدد من النواب والسياسيين تفاؤلهم بامكانية حسم قضية الرئاسات الثلاث خلال اسبوعين او ثلاثة، من أجل عودة مجلس النواب في جلسة غير بروتوكولية، بل رسمية وعملية لانتخاب رئيس له، ترى شخصيات اخرى ان هذا التفاؤل يصطدم بخلافات شديدة بين الكتل السياسية التي تفتقر الى إرساء ارضية مشتركة بينها، ما يعني الحاجة الى مزيد من الوقت للتوصّل الى تفاهم شامل، وتبدي بعض الاطراف استغرابها لاقتصار جلسة الاثنين الماضي على اداء اليمين الدستورية، مع ان كان بإمكانها ان تتسع لتشمل مداولات بين قيادات الكتل السياسية التي لا يمكن لها أن تجتمع إلاّ في مثل هذه المناسبات.
وتتساءل أوساط سياسية وشعبية أيضاً عن الذي سيعقب الجلسة البرلمانية الاولى، وهل ستدوم اللقاءات بين الكتل السياسية لزمن طويل قبل التئام مجلس النواب وحسم قضية الرئاسات الثلاث.
عضو ائتلاف العراقية عبد الكريم الجبوري قال ان الكتل السياسية تتواصل في اجتماعات شبه يومية جادة، لكنها غير رسمية من اجل التوصّل الى تفاهمات معقولة قبل اختيار رئيس لمجلس النواب.
ويستبعد عضو جبهة التوافق العراقي سليم عبد الله الجبوري ان تتوصل الكتل السياسية الى حسم الخلافات في ملتقيات كهذه، يتصاعد فيها الكثير من المجاملات، وتغلب عليها المصلحة الذاتية والحزبية على المصلحة العامة، متوقعا ان يستغرق التئام مجلس النواب في جلسة رسمية مرة اخرى زمناً طويلاً بعد ان يتم الاجتهاد بشكل غير القانوني لوضع تفسير يصب في مصلحة تلك الكتل لبنود الدستور التي توجب حسم اختيار الرئاسات الثلاث في غضون فترة لا تتعدى 30 يوما بعد إنعقاد الجلسة الاولى.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG