روابط للدخول

صحيفة كردية: إتحاد علماء الدين مستاء من بناء ثلاثة معامل بيرة


قالت صحيفة "خه بات" ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وقع الثلاثاء مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير مذكرة تعاون بين الطرفين خلال زيارة رسمية التقى فيها الرئيس الفرنسي وكبار المسؤولين في الدولة. وتضمنت هذه المذكرة التعاون في استثمارات القطاع الخاص في مجال انظمة النقل الغذائي وتكنولوجيا الري وتربية الحيوانات ورعاية حقول الحبوب، فضلاً عن المشاركة في تطوير البحوث الزراعية في الجامعات وتدريب عمال الحقول واصحابها والخبراء في مجال الزراعة. كما تضمّنت المذكرة التعاون في مجال بناء مصفاة على نهر الزاب الاعلى وتوسيع المصافي النفطية وتأسيس كلية خاصة بعلوم النفط والغاز والجيولوجيا بالتعاون بين القطاع العام والخاص، ووضع الخطط وتنفيذها من اجل ربط محافظات الاقليم ومدنها بالسكك الحديد وبناء محطات للتكسي والباصات في مراكز محافظات الاقليم وتزويد الاقليم بباصات تتناسب مع المعايير الدولية للسلامة والراحة والسيطرة. وتناولت المذكرة اتفاقات على صعيد الصحة من قبيل تاسيس مستشفيات ومراكز متخصصة وبيع ادوات والات طبية ضرورية للاقليم وتدريب الكوادر وغير ذلك، اضافة الى مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والتربية وتطوير الجامعات وتوسيع نظام الزمالات وتطوير قدرات الاقليم في مجال الطيران المدني وادارة المطارات والسيطرة على الخطوط الجوية والسلامة العامة، والتعاون في المجال الاجتماعي والثقافي وفي مجال تدريب كوادر التخطيط والمالية والاقتصاد وغيرها.
صحيفة "كوردستاني نوي" تنشر بيان اتحاد علماء الدين في اقليم كردستان العراق، الذي عبروا فيه عن استيائهم لنية شركة نمساوية وبالتعاون مع عدد من الشركات المحلية اقامة ثلاثة معامل لانتاج البيرة في الإقليم.
ونقلت الصحيفة عن الملا جعفر قوله انه لم يسبق ان اقيمت مثل هذه المعامل في اي دولة اسلامية، وان اقامتها في الاقليم سيعرضه للنقد من قبل الدول الاسلامية ودول الجوار. واضاف ان على الاتحاد ووزارة الاوقاف ان يعملا على السيطرة على انتشار المواد الكحولية بهذا الشكل في الاقليم.
وتناولت الصحيفة أيضاً ظاهرة استخدام السيارات الحكومية لاغراض شخصية، وكتبت ان حكومة الاقليم ما برحت تؤكد على ضرورة منع استخدام السيارات الحكومية من اجل المصالح الشخصية لمسؤولين في دوائر الحكومة ومؤسساتها. واضافت الصحيفة لا احد ينكر ان مثل هذا القرار يمثل خطوة باتجاه تقليص الفساد وتقليل استخدام املاك الدولة من اجل الاعمال الخاصة والشخصية، وان على الوزراء والمدراء العامين وصولاً الى سوّاق السيارات الحكومية انفسهم ان يولوا هذا الموضوع الاهمية التي يستحقها، وان يعملوا مابوسعهم للحد من تأثيراته. وان على الاعلاميين والصحفيين ووسائل الاعلام ان يعملوا على القضاء على هذه الظاهرة، وان يتعاون مع رجال المرور في هذا المجال ايضا لمراقبة المخالفين وابلاغ الجهات المختصة عنهم.
XS
SM
MD
LG