روابط للدخول

خطة لإعادة فتح شوارع مغلقة لدواعٍ أمنية في بغداد


جدران كونكريتية في بغداد

جدران كونكريتية في بغداد

تستعد أمانة بغداد لإعادة فتح أكثر من عشرين شارعا مغلقاً في الفترة المقبلة، في سياق المرحلة الأولى من خطة إعادة فتح معظم الشوارع المغلقة في العاصمة العراقية، ورفع عدد من الحواجز الكونكريتية التي لم يعد وجودها ضروريا، فضلاً عن انها تشكل عائقاً أمام حركة السير والمارة.
ويقول مدير المكتب الإعلامي في أمانة بغداد حكيم عبد الزهرة في حديث لإذاعة العراق الحر ان الأمانة وضعت خطة بالتنسيق مع قيادة عمليات بغداد تهدف إلى تامين انسيابية حركة السير والمرور في العاصمة، مضيفا أن المرحلة الأولى من هذه الخطة ستتضمن إعادة فتح شوارع مهمة وحيوية، منها شوارع الرشيد والجمهورية والصدرية وبورسعيد والجوادر، فيما سيتم فتح نحو عشرين شارعا مغلقا آخر خلال العام الحالي.
يشار الى ان العديد من شوارع العاصمة العراقية تم اغلاقها بالحواجز الكونكريتية والأسلاك الشائكة خلال السنوات القليلة المنصرمة بسبب تردي الوضع الأمني، إلا أن أمانة بغداد وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية تمكنت من فتح عدد كبير من الشوارع المغلقة منها أبو نؤاس وكورنيش الأعظمية، فضلاً عن شوارع أخرى في مناطق الصدر والسيدية وحي العامل والدورة والكاظمية والبياع.
وفي هذا الإطار يؤكد المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري أن التحسن الأمني الملحوظ في بغداد خلال السنتين الماضيتين وتنامي قدرة القوات الأمنية العراقية أسهمت بشكل كبير في إعادة فتح الشوارع المغلقة في العاصمة.
وتفاوتت ردود أفعال المواطنين على خطوة إعادة فتح الشوارع المغلقة في بغداد بين مرحب ومتحفظ، فعدد من المواطنين الذين التقتهم إذاعة العراق الحر أشاروا إلى ضرورة إعادة فتح جميع الطرق المغلقة ورفع الحواجز الكونكريتية التي تسبب المعاناة لهم نتيجة الاختناقات المرورية التي تعاني منها شوارع العاصمة، فيما يؤكد آخرون على ضرورة الإبقاء على بعض الشوارع مغلقة، وعدم رفع الحواجز الكونكريتية من مناطقهم خلال المرحلة الحالية لدواعٍ أمنية على حد تعبيرهم.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG