روابط للدخول

صحيفة كردية: البعث لا يزال يشكل تهديدا للعراق الديمقراطي


قالت صحيفة "كوردستاني نوى" اليومية ان البعث لا يزال يشكل تهديدا للعراق الديمقراطي، واضافت الصحيفة ان العراقييين في الوقت الذي ينشغلون فيه بتشكيل حكومتهم الجديدة واتخاذ ما يلزم لتمتين اعمدة العراق الدستوري الديمقراطي دون ان يتفقوا، فان البعثيين يفضحون اسرار بعضهم البعض بعد تفجر الخلافات بينهم ويكشفون ان خطة خطيرة كانت بيدهم خلال الفترة السابقة من اجل اعادة تنظيم انفسهم والقيام بتوسيع نشاطاتهم وتأثيرهم على الوضع في العراق وتخريبه. ويتهم محمد يونس الاحمد الذي تزعم احد اجنحة البعث عزت الدوري زعيم الجناح الاخر بافشال محاولة اعادة تنظيم البعث وعدم الرد على طلب عقد مؤتمر توحيدي لجناحي البعث الذي يتزعمانهما. وزادت الصحيفة ان الاحمد اكد في بيان صدر عن جناحه ان جناح الدوري اذا لم يستجب لنداء التوحيد فان جناحه سيتولى مهمة توحيد الحزب على مستوى التنظيم والخطاب السياسي والاعلامي.واشارت الصحيفة الى ان جناح يونس الاحمد يعتبر عزة الدوري وجناحه مسؤولين عن الانتكاسة التي حصلت في عام 2003 للحزب وسلطته وان الدوري يعمل من اجل مصالحه الشخصية دون مراعاة مصالح الحزب.
"كردستاني نوي" تناولت ايضاً مؤتمر تطوير اقتصاد وتجارة اقليم كردستان الذي سيبدأ في بريطانيا الثلاثاء ويستمر يومين وتشارك فية العديد من الشركات العالمية . ونقلت الصحيفة عن فتحي محمد المستشار في وزارة التجارة والصناعة في الاقليم ان وفد الاقليم للمؤتمر ترأسه برهم صالح وسبعة وزراء و 16 مستشارا وعدد من التجار والمستثمرين في الاقليم. ونقلت الصحيفة عن رئيس غرفة التجارة والصناعة في اربيلدارا جليل خياط قوله ان عددا من الشركات التجارية المعروفة في بريطانيا ستشارك في المؤتمر بامل ان تقوم هذه الشركات بنتفيذ مشاريع مختلفة في اقليم كردستان.
صحيفة "خه بات" نقلت عن عضو البرلمان العراقي عن قائمة التحالف الكردستاني سامي شورش قوله ان من المقرر ان يشرع الوفد الكردستاني باجراء مفاوضات ومباحثات مع االكتل الفائزة العراقية خلال ايام. وكشف شورش ان هوشيار زيباري وروز نوري شاويس عضوان في الوفد، وان على الوفد ان يجتمع معهما قبل الشروع باي مفاوضات مع الكتل العراقية كون هذين العضوين لهما اطلاع وخبرة كبيرة في الواقع السياسي العراقي وعملا اربع سنوات في مواقع المسؤولية في الحكومة. من جهة اخرى كشف سامي شورش ان عدم حضور الرئيس جلال طالباني للجلسة الاولى للبرلمان كانت لاسباب صحية ولم تكن خلفه اي مقاصد سياسية وان حضور طالباني لم يكن ليؤثر في الجلسة المذكورة.
وكتبت "خه بات" أيضاً ان موظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في كركوك قرروا التظاهر الثلاثاء ونقلت الصحيفة عن مصدر في مكتب المفوضية في كركوك ان موظفي المفوضية يتظاهرون احتجاجا على عدم تثبيت عقودهم رسميا رغم عملهم لفترة طويلة وان المفوضية انهت عقودهم في الاول من حزيران الجاري. ومن المقرر ان يشارك في التظاهرة العاملون في 45 مركز انتخابي والذين يقدر عددهم ب 360 موظفا ، وان المتظاهرين سيرفعون للموفوضية العليا في بغداد مذكرة بخصوص مشكلتهم.
XS
SM
MD
LG