روابط للدخول

بيوت البصرة التراثية تتحوّل الى ملاجئ للعائلات الفقيرة


من بيوت البصرة التراثية

من بيوت البصرة التراثية

لم يبق من البيوت التراثية في البصرة الا هياكل تقاوم الظروف المناخية وتقادم السنين، لكنها تقف متحدية أزمنة الخراب التي مرت.. وبعد ان كانت تسكنها عائلات البصرة الثرية في مطلع القرن الماضي مثل والي البصرة ووالي المحمرة وغيرهما، سكنتها اليوم العائلات الفقيرة التي لم تجد مأوى غير هذه البيوت التي تهرأت أخشابها..
تاريخ ومستشرقون
يقول الاستاذ في قسم الدراسات التاريخية بجامعة البصرة طالب جاسم الغريب ان تلك البيوت كانت مثابة انطلاق لمدينة البصرة في العصر الحديث، فيما يقول الباحث في التاريخ عادل علي عبيد ان البيوت التراثية تعاني من الإهمال ولابد من وجود من يعيد لها الحياة، وبخاصة انها حظيت من قبل باهتمام عدد من المستشرقين.
42 بيتاً تراثياً
وعن رأي الحكومة المحلية تجاه تلك الشواهد التاريخية، تقول رئيس لجنة السياحة والآثار في مجلس محافظة البصرة زهرة حمزة علي ان آلية تم وضعها للمحافظة على تلك البيوت التراثية التي يصل عددها الى 42 بيتاً، ورفع التجاوزات عنها بغية الاستفادة منها كأمكنة سياحية في المحافظة.
ومن غرائب الأمور ان تفرض هيئة الآثار في البصرة رسوماً ومبالغ على وسائل الإعلام المختلفة مقابل التصريح لهم بزيارة تلك الأماكن وإجراء التحقيقات الصحافية الخاصة بها والتي لو استثمرت بشكل جيد لشكلّت عصباً جديداً يضاف الى اقتصاد البصرة، وهو واحد من معرقلات العمل السياحي في المدينة، كما تشير رئيس لجنة السياحة والآثار في مجلس المحافظة، معتبرة قرار الهيئة العامة للآثار القاضي بدفع تلك الرسوم والمبالغ من قبل وسائل الإعلام مانعاً لتشجيع السياحة في البلاد.
يذكر ان محافظ البصرة شلتاغ عبود أشار في تصريح الى ان الفترة المقبلة ستشهد اهتماماً كبيرا بالواقع السياحي والتراثي، والعمل على تهيئة الظروف المناسبة لاستثمار الآثار الثمينة في المدينة التي تذكرنا بالماضي العريق لمدينة البصرة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG