روابط للدخول

سهى سالم، طفولة ُ امتزجت بالمسرح ودأبٌ يطمح إلى "دكتوراه"الفن!


استحقت الفنانة "سهى سالم" التميز بجدارة كممثلة على مستوى الدراما التلفزيونية وعلى مستوى المسرح العراقي، حيث ورثت الانتساب لهذين المجالين من عائلتها الفنية التي يقودها الممثل المسرحي الفنان طه سالم ، وتقاسمها هوى الفن شقيقتها الكبرى "شذى" وأشقاؤها سالم وفائز .

ولم تكتف ضيفتنا سهى بعامل الانتساب للعائلة الفنية فحسب فقد اختارت مواصلة تحصيلها الأكاديمي الفني فهي تعد الآن لنيل شهادة الدكتوراه في موضوع "التغريب في المسرح". ولقد دافعت سالم خلال حوار هذه الحلقة من برنامج حوارات عن تهمة أن البعض من الفنانين عندما يهتمون بالحصول على الشهادات العلمية أو المواقع الوظيفية يشهد أداؤهم الإبداعي الفني انحسارا وضمورا!

"سهى سالم " تجد أن الدراما انعكاس للوضع العام في المجتمع وما يحدث في العراق سلبا أم إيجابا ينعكس عليها بكل تأكيد
وترى ان الأعمال الدرامية الجادة والرصينة اليوم أقل من نظيراتها التجارية والسريعة التي تعتمد المعالجة السطحية او الميل الى السخرية، وكشفت عن ان العديد من الفنانين العراقيين الملتزمين يحذرون من الانجرار الى المشاركة في اعمال هابطة تتعامل مع الواقع بسطحية وسذاجة. سهى سالم تطرقت في الحوار إلى المصاعب التي تواجه الفنان العراقي، ومنها تدني الأجور التي يتقاضاها من بعض الفضائيات او شركات الإنتاج مقارنة بزملائه الفنانين العرب.
لافتة ً الى أن هناك مساحة واسعة من المواضيع والجوانب والقصص الإنسانية لم تعالج بما يكفي في الأعمال الدرامية والمسرحية بعدُ، وهي تتعلق بحياة العراقيين في مختلف الظروف ومنها تلك التي رافقت او أعقبت الحرب الأخيرة وما رافقها من تغيير.

سهى سالم أبدت تفاؤلا واثقا من ان المستقبل يحمل فرصا أفضل للفنان العراقي وأعماله.

محاور أخرى يتضمنها هذا الحوار ،للمزيد ادعوكم للاستماع الى الملف الصوتي المرفق.

على صلة

XS
SM
MD
LG