روابط للدخول

صحيفة بغدادية: تسجيل الكيانات السياسية يثير موجة من السجالات


انشغلت الصحف البغدادية الصادرة الاثنين بالجلسة الاولى لمجلس النواب، كما ان محاولة اقتحام او السطو على البنك المركزي كانت هي الاخرى حاضرة في عناوين تلك الصحف ..
في صحيفة "الزمان" بطبعتها البغدادية اعتبر الخبير القانوني طارق حرب تحديد موعد الجلسة الاولى للبرلمان خطوة مهمة في السير بتشكيل السلطة السياسية الجديدة على الرغم من ان تشكيلها سيأخذ وقتاً يقارب الزمن الذي استغرقه تشكيل السلطة السياسية السابقة او يزيد عنه.
وفي سياق متصل فان تسجيل الكيانات السياسية وقضية تشكيل الكتلة الكبرى اثارت موجة جديدة من السجالات .. وفي المقالة الافتتاحية لصحيفة "الدستور" يرى باسم الشيخ ان الجلسة الاولى لا تعدو كونها اذناً بروتوكولياً يحتم التوقيت الزمني الذي حدده الدستور لانعقادها، ومع ذلك من المحتمل ان تدور على هامش الجلسة نقاشات، وبالاخص حول الجدل الدائر الان عن الجهة التي تمتلك الحق في تسجيل الكيانات بعيد الانتخابات. ويشير الشيخ الى ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اخلت مسؤوليتها عن هذا الجانب واقرت انتهاء صلاحياتها بتسجيل الكيانات، كما اكدت المحكمة الاتحادية عدم عائدية اتخاذ هذا القرار اليها، لتشكل عقدة جديدة قد تقف حائلاً امام تسمية الكتلة النيابية الاكبر، على حد قول الكاتب.
جريدة "الصباح" التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي قالت من جهتها ان دائرة المحادثات بين القوائم الفائزة قد اتسعت عشية جلسة البرلمان الاولى ما يسهم في الاسراع بتأليف الحكومة الجديدة والاتفاق على برنامج ادارة الدولة.
على صعيد آخر .. نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وفي لقاء مع صحيفة "العالم" اشار في موضوع حماية المعارضة السياسية الى ضرورة بناء تقليد يحمي المعارضة. قائلاً للصحيفة: "نحتاج لإعادة تركيب وضع الدولة بشكل صحيح، أما الطروحات الفنطازية فهي غير مجدية، فالرجل القوي أطروحة غير علمية، بل خيالية، جربناها وقادتنا لكارثة. لكن القدرة على اتخاذ القرار ضرورية.
XS
SM
MD
LG