روابط للدخول

مواطنون في الموصل يشكون سوء الخدمات البلدية


على الرغم من الميزانية الضخمة المخصصة لمحافظة نينوى، والمشاريع الخدمية المعلن عن تنفيذها في مدينة الموصل ونواحيها، إلاّ ان الواقع الخدمي في المحافظة لايزال يعاني ترديا ملحوظا.
وشكا مواطن من سكنة حي الوحدة شرق مدينة الموصل من نقص الخدمات وسوء تبليط الشوراع وكثرة المطبات، وناشد البلدية والمسوؤلين معالجة المشاكل التي يعاني منها الحي عموما وخاصة مشكلة السيطرات الامنية التي ابقت على مدخل واحد للحي ما اربك الحركة وخلق اختناقات مرورية كبيرة.
مواطن آخر شكا من تراكم النفايات نتيجة عدم قيام عمال البلدية بواجبهم على الوجه الاكمل.
وبهدف حل المشاكل الخدمية تم افتتاح مكتب خاص لتلقي شكاوى المواطنين في محافظة نينوى. مسؤول المكتب مهند غازي جاسم تحدث الى اذاعة العراق الحر عن مهام هذا المكتب قائلا: يحاول المكتب وهو يتلقى آلآف الشكاوى من المواطنين العمل على حلها، رغم ان الدوائر الخدمية تعاني هي بدورها من قلة التخصيصات والوضع الامني في الموصل، كما نعاني من عدم تعاون الكثير من المواطنين مع الاجهزة الخدمية.
واكدت بلدية الموصل انها تبذل جهدا كبيرا رغم ما يعترضها من عقبات لتقديم خدماتها للمواطنين، ومنها حملة تبليط الشوارع، ومعالجة التكسرات والمطبات. وقال مدير وحدة الطرق في البلدية المهندس عطا الله صالح سلطان "نقوم باعمال التبليط حسب ما يصلنا من تخصيصات، وحسب الكثافة السكانية للمناطق وحاجتها للخدمات البلدية.وقد انجزنا الكثير من المشاريع الخدمية خلال عام 2009 رغم المعوقات التي تواجهنا بسبب ظروف المدينة الامنية ومنع بعض القوات الامنية آلياتنا عن السير".
XS
SM
MD
LG