روابط للدخول

مواطنون يدعون السياسيين الى تجاوز خلافاتهم والإسراع في تشكيل الحكومة


أكثر من ثلاثة أشهر مرت على موعد إجراء الانتخابات البرلمانية في العراق، لكن الحوارات والمفاوضات بين الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات لم تشهد أي تقدم لجهة الاتفاق على تشكيل الحكومة المقبلة.
وفي ظل الوضع القائم، واحتمالات تأخر تشكيل الحكومة لعدة شهور حذر عضو القائمة العراقية مصطفى الهيتي من خطورة بقاء الوضع على هذا الحال واستمرار الخلافات بين القوى الفائزة في الانتخابات، لأن وضعا كهذا سيؤدي، برايه، إلى استغلال الجماعات المسلحة المسالة لتصعيد أعمال العنف التي تقوم بها في البلاد.
بيد أن عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراجي يختلف مع الهيتي في الرأي، إذ يقول ان الحرب التي تشنها جماعات العنف مستمرة منذ فترة طويلة ولا علاقة لها بالتأخر في تشكيل الحكومة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الجماعات المسلحة قد تستغل تصورات بعض القوى السياسية التي تتحدث عن احتمال حصول تصاعد في أعمال العنف وتزيد من وتيرة عملياتها حسب تعبيره.
ولعل أكثر المتضررين من التأخر الحاصل في تشكيل الحكومة المقبلة هو المواطن العراقي، فالأجواء السياسية في البلاد غير مستقرة، وهناك ضبابية في شكل الحكومة العراقية المقبلة، ما جعل العديد من المواطنين يفقدون ثقتهم بالعملية السياسية الجارية في البلاد، نتيجة تمسك القوى الفائزة بمصالحها الحزبية الضيقة وعدم التفكير بمصلحة المواطن.
ودعا مواطنون التقتهم إذاعة العراق الحر القوى السياسية كافة إلى الإسراع في تجاوز خلافاتها وتشكيل حكومة عراقية وطنية هدفها الأول والأخير هو خدمة المواطن والتقليل من حجم معاناته المستمرة منذ نحو سبع سنوات.
XS
SM
MD
LG