روابط للدخول

تظاهرة في اربيل احتجاجا على القصف الايراني


جانب من المظاهرة الاحتجاجية ضد قصف الاجيش الايراني مناطق حدودية من اقليم كوردستان

جانب من المظاهرة الاحتجاجية ضد قصف الاجيش الايراني مناطق حدودية من اقليم كوردستان

تظاهر ظهر الخميس المئات من ممثلي واعضاء عدد من المنظمات والاتحادات الشبابية والنسوية امام مكتب لامم المتحدة في اربيل احتجاجا على القصف المدفعي الايراني المتواصل للمناطق الحدودية.ورفع المتظاهرون لافتات دعت الى السلام ووقف سفك الدماء وطالبت ايران بالوقف الفوري للقصف المدفعي.
وقال اوميد خوشناو سكرتير اتحاد الشبيبة الديمقراطية الكردستاني في تصريح لاذاعة العراق الحر ان هذه التظاهرة هي تعبير عن ادانة شباب ونساء وطلبة كردستان للقصف الايراني المتواصل، ولخرق سيادة الحدود، موضحا ان مذكرة اعدت باسم المتظاهرين باربع لغات هي: الكردية والعربية والانكليزية والفارسية تضم مجموعة من المطالب كما تدين هذه الاعمال، وهي موجهة الى الامم المتحدة والى رئاسة الجمهورية العراقية والرئاسات الثلاث في كردستان ومنظمات المجتمع المدني وجامعة الدول العربية ومنظمة العمل الاسلامي.
كردستان موكرياني، رئيسة اتحاد نساء كردستان قالت ان الاتحاد يدعو الامم المتحدة للقيام بدورها باسرع وقت ممكن لوقف هذا القصف المخالف لميثاق الامم المتحدة.
وقالت غيداء كمال وهي احدى المشاركات في التظاهرة الاحتجاجية "نطالب بحقوقنا ونطالب من الامم المتحدة العمل على وقف هذا القصف والقيام بدورها".

وطالبت المذكرة التي قدمها المتظاهرون الى مكتب الامم المتحدة في اربيل طالبت المنظمة الدولية بالقيام بدروها وواجبها باسرع وقت ممكن لوقف هذا الانتهاك المخالف للمعايير الدولية وميثاق الامم المتحدة.
كما طالبت المذكرة منظمة المؤتمر الاسلامي، وجامعة الدول العربية ان لاتقف مكتوفي الايدي تجاه ما سمته بـ "هذا انتهاك الذي يتم بحق شعب مسلم ومن واجب جامعة الدول العربية ان تدافع عن سيادة الدول الاعضاء".
وطالبت المذكرة الحكومة الاتحادية في بغداد بالقيام بدروها الدستوري بشكل اكثر فعالية وجدية لان حماية سيادة العراق وصيانة وحدته وادارة سياسته الخارجية من السلطات الحصرية للحكومة الاتحادية.
وطالبت المذكرة بضرورة تقديم المساعدة للنازحين من المناطق الحدودية بسبب القصف المدفعي، وناشدت المنظمات الدولية ومنظمات مراقبة حقوق الانسان مد يد العون والمساعدة للنازحين ودعتهم الى زيارة المناطق الحدودية كي يروا باعينهم مدى جسامة تلك الانتهاكات بحق المدنيين من القرويين في تلك المناطق من اقليم كردستان العراق.
يشار الى ان ايران كثفت قصفها للمناطق الحدودية منذ بداية الشهر الجاري بحجة وجود مقرات في منطقة الشريط الجدودي مع ايران لحزب [بيجاك] أي حزب االحياة الحرة الكردستاني، المعارض لنظام الحكم الايراني.
XS
SM
MD
LG