روابط للدخول

مناشدة دولية لدول أوربية بعدم ترحيل عراقيين قسراً


لاجئون عراقيون في دمشق

لاجئون عراقيون في دمشق

دَعت منظمة العفو الدولية خمس دول أوربية إلى الوقف الفوري لإجراءات ترحيل لاجئين عراقيين إلى بلادهم قَسراً.
بيان صحفي لهذه المنظمة الدولية الإنسانية غير الحكومية التي تتخذ لندن مقراً أفاد الاثنين بأن الدول الخمس، وهي هولندا والسويد والمملكة المتحدة وبلجيكا والنرويج، تعتزم إعادة عدد من العراقيين على متن رحلة جوية مشتركة إلى بغداد في التاسع من حزيران. وأضاف البيان أن من بين هؤلاء الذين قررَت سلطاتُ هذه الدول إعادتهم قسراً عراقيين رُفضت طلباتُ منحهم اللجوء.
وقالت منظمة العفو الدولية إن الإعادة القسرية لهذه المجموعة تشكّل انتهاكا مباشراً لتوجيهات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة التي حثّت الحكومات على عدم ترحيل العراقيين إلى بلادهم إلى أن تتحسّن الأوضاع الأمنية هناك.
الناطقة الإعلامية باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة UNHCR – مكتب العراق مها صدقي قالت لإذاعة العراق الحر الثلاثاء إن المفوضية أصدرت من جهتها أيضاً بياناً دعت فيه إلى عدم ترحيل العراقيين قسراً لا سيما وأن "الوضع الأمني في خمس من المحافظات العراقية الرئيسية هي بغداد وديالى وكركوك ونينوى وصلاح الدين غير مؤهل لعودة العراقيين"، بحسب تعبيرها.
وأضافت إنه ينبغي على هذه الدول الأوربية المعنية "الانتظار حتى تكون عودة اللاجئين وطالبي اللجوء العراقيين طوعية في الوقت الذي يرتأونه مناسباً."
من جهته، قال المحامي حسن شعبان الناشط في حقوق الإنسان "إن الترحيل قسراً هو أمر غير مرغوب فيه وتجاوز لحقوق الإنسان" مضيفاً أنه "حتى لو أن الأوضاع الأمنية استقرّت في العراق فليس من حق أحد أن يجير آخر على الانتقال من مكان إلى آخر."
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG