روابط للدخول

كتلة التحالف الوطني تعلن قريباً، وتوقعات بتأخر تشكيل الحكومة


جلسة سابقة للبرلمان العراقي

جلسة سابقة للبرلمان العراقي

فيما يأمل العراقيون أن يأتي الفرج مع انعقاد أول جلسة لمجلس النواب العراقي نهاية هذا الأسبوع، وتتصاعد دعواتهم للكتل السياسية للإسراع بتشكيل الحكومة المقبلة، توقع قياديون في ابرز الكتل الفائزة بانتخابات آذار أن تعقد الجلسة الأولى للبرلمان العراقي في موعدها المحدد ضمن الدستور، بينما مباحثات التحالفات لتشكيل الحكومة ستستمر ربما لأشهر.
عضو ائتلاف دولة القانون عبد الهادي الحساني وفي حديثه لإذاعة العراق الحر عن آخر المستجدات في الحوارات الجارية بين ائتلافه والائتلاف الوطني، أوضح أنهم لم يتوصلوا بعد لاتفاق بشأن المرشح لمنصب رئاسة الوزراء لافتا إلى أن نوري المالكي رئيس ائتلاف دولة القانون ما يزال ابرز المرشحين لهذا المنصب إلى جانب رئيس الوزراء السابق إبراهيم الجعفري ونائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي.
إلا أن الحساني أكد أن ائتلافا سيحمل اسم ائتلاف التحالف الوطني أو كتلة التحالف الوطني يتكون من ائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني سيعلن في الأيام المقبلة وتحديدا في الجلسة الأولى للبرلمان.
وكان من المقرر أن يصل الوفد المفاوض للتحالف الكردستاني إلى بغداد الاثنين إلا أن القيادي في التحالف الكردستاني سامي شورش بين لإذاعة العراق الحر أن الوفد المفاوض المعروف بائتلاف الكتل الكردستانية والذي يضم اثنا عشر عضوا سيتوجه إلى بغداد مطلع الأسبوع المقبل، حاملا معه برنامجا متكاملا يتضمن مطالب الكتل الكردستانية، وفي مقدمتها تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي لبدء المفاوضات الرسمية مع باقي الكتل السياسية بغية تشكيل الحكومة.
أما القائمة العراقية التي تصر على حقها بتشكيل الحكومة فأنها تواصل حواراتها مع كافة الكتل السياسية لكن بالتأني وبعيدا عن أضواء وسائل الإعلام كما يقول عضو القائمة العراقية حامد المطلك الذي أشار إلى وجود حوارات بين القائمة العراقية والائتلاف الوطني والتحالف الكردستاني.
المطلك وفي حديثه لإذاعة العراق الحر توقع أن تأخذ الحوارات وقتا أطول وتستمر لما بعد انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان.
ويتوقع القيادي في التحالف الكردستاني سامي شورش أن يوجه رئيس الجمهورية جلال طالباني منتصف الأسبوع المقبل الدعوة للنواب الفائزين لعقد جلستهم الأولى، كما يتوقع أن يتأخر تشكيل الحكومة مدة شهرين أو ثلاثة على حد تعبيره.
ومع اقتراب موعد انعقاد أول جلسة للبرلمان العراقي يرى مراقبون سياسيون أنه على الكتل السياسية حل خلافاتها وحسم تحالفاتها قبل المضي إلى البرلمان.
المحلل السياسي اسعد العبادي الذي يتوقع أن تعقد أول جلسة للبرلمان العراقي الجديد الخميس المقبل، لا يستبعد أن تتفق كافة الكتل الفائزة على توزيع المناصب الرئيسية في صفقة واحدة قبل أو بعد انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر خالد وليد.
XS
SM
MD
LG