روابط للدخول

ملتقى عراقي أميركي للتعاون الزراعي بين البلدين


جانب من الملتقى

جانب من الملتقى

عقد في بغداد الاثنين الملتقى العراقي الامريكي لشركات الاعمال الزراعية التجارية، بمشاركة اكثر من 20 شركة زراعية اميركية مختصة بالمكننة والبذور والاعلاف، في خطوة تعد الاولى من نوعها منذ اكثر من ثلاثين عاماً.
ويأتي هذا الملتقى ليمثل حلقة مضافة في سلسلة خطوات مماثلة في جوانب اخرى قام بها الجانب الامريكي تنفيذا لنصوص الاتفاقية الاطارية الاستراتيجية الموقعة بين حكومتي العراق والولايات المتحدة، إذ اكد السفير الأميركي في بغداد كريستوفر هيل في كلمة بالملتقى ان طبيعة العلاقة بين بغداد وواشنطن بدأت بالتغيّر نحو واقع افضل بعيد عن جعجعة السلاح.
من جهته، أوضح وكيل وزارة الزراعة صبحي الجميلي ان الجانب الاميركي سبق وان قدم مساعدات لقطاع الزراعة، لافتاً الى ان التعامل مع الشركات الزراعية الاميركية سينهض بالزراعة العراقية.
وزير التجارة وكالة صفاء الدين الصافي أعرب في حديث خاص لاذاعة العراق الحر عن أمله في ان تساعد هذه الخطوة القطاع الزراعي على الوصول الى الاكتفاء الذاتي.
يذكر ان واقع الزراعة في العراق قد تراجع كثيرا خلال العقود الاخيرة الى الحد الذي وصل فيه استيراد معظم مفردات السلة الغذائية من الخارج،
ويقول رئيس الوفد الأميركي لأعمال الملتقى دان بيرمان ان الطريق امام الشركات الاميركية للاستثمار في العراق لن يكون بالسهولة التي تحقق نتائج ملموسة على الصعيد القريب.
واشار بيرمان في حديث لاذاعة العراق الى جملة من التحديات، منها طبيعة الاصناف والبذور المستخدمة، وعدم التواصل بين المزارع العراقي والبورصة العالمية للزراعة، لافتا الى ان الجانب الأميركي سيعمل على تذليل تلك التحديات قبل الشروع بالاستثمار.
ومن القرر ان تستمر اعمال الملتقى العراقي الامريكي لشركات الاعمال الزراعية التجارية ثلاثة ايام يلتقي خلالها ممثلو الشركات الاميركية بنظرائهم العراقيين لوضع خارطة طريق للتعاون المشترك بينهما.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG