روابط للدخول

ملعب الشعب الدولي يستعيد وهج جمهوره ولاعبيه


أعمال متواصلة في ملعب الشعب

أعمال متواصلة في ملعب الشعب

سيكون الجمهور الرياضي العراقي على موعد قريبا مع اعادة افتتاح ملعب الشعب الدولي بحلته الجديدة، مع قرب اكتمال اعمال التأهيل التي جرت على الملعب.
وقال مدير عام دائرة الشؤون الهندسية في وزارة الشباب والرياضة كامل بريهي في حديث لاذاعة العراق الحر ان الملعب سيكون جاهزا لاستقبال الجمهور، ولاقامة المباريات الكروية اواخر الشهر الجاري، رغم انه لم يُخف شكوكه من التزام الشركة المكلفة بتأهيل المقصورة الرئيسية في الملعب بالسقف الزمني المحدد لانجاز العمل.
بريهي اشار الى ان اهمية ملعب الشعب وارتباط الجمهور به وجدانيا، لا يغني عن انشاء ملعب بديل ذي مواصفات قياسية عالمية، موضحا بان ملعب الشعب اصبح قديما ولا ينبغي الاعتماد عليه كملعب وحيد في العاصمة، إذ انه انشئ عام 1962 من قبل احدى الشركات البريطانية، ويكاد يكون الملعب الوحيد في بغداد الذي يحمل مواصفات دولية.
وشملت عمليات اعمار وتأهيل الملعب ازالة ارضيته القديمة واستبدالها باخرى جديدة زُرعت بالعشب دائم الخضرة، وتبديل مضمار العاب القوى بأخر جديد باللونين الازرق والابيض وبمواصفات حديثة، فيما تمت الاستعاضة عن المدرجات بمقاعد وبالوان متعددة، فضلا عن ترميم وصيانة كافة مرافق وقاعات الملعب، وتغيير منظومات الانارة ونصب لوحة الكترونية جديدة من قبل احدى الشركات السويدية.
يشار الى ان أعمال إعادة تأهيل الملعب التي بلغت كلفتها نحو اربعة ملايين دولار، تمت بتمويل من رئيس حكومة اقليم كردستان العراق السابق نيجرفان بارزاني، في حين اوكلت عمليات اعمار المقصورة الرئيسية الى دائرة الشؤون الهندسية في وزارة الشباب والرياضة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG