روابط للدخول

صحيفة بغدادية: سبعة ملايين عراقي تحت خط الفقر


في سياق الحديث عن الخلافات السياسية والمباحثات الجارية في طريق تشكيل الحكومة نقلت صحيفة "العالم" عن مصدر وصفته بالمطلع ان رئيس الوزراء نوري المالكي أبلغ مرجعية النجف بان الطريقة الوحيدة لتشكيل الوزارة بسرعة هي ان يقوم السيد السيستاني بالضغط على الاطراف الشيعية كي تقبل تجديد ولايته. وتقول الصحيفة في عنوان آخر: "الائتلاف الوطني يدرس التحالف مع العراقية والكردستاني لتمرير مرشحه".
وفي سياق متصل نشرت صحيفة "المشرق" تاكيد القيادي في الائتلاف الوطني قاسم داود ان تمسك دولة القانون بمرشحهم المالكي هو الذي يعرقل الوصول الى اتفاق بينها وبين الائتلاف الوطني العراقي.
وتنشر "المشرق" أيضاً تأكيد مدير الاعلام بدائرة الاحصاء في وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي ان نسبة الفقر في العراق بلغت 23%، اي ان هناك سبعة ملايين نسمة من السكان يعيشون تحت خط الفقر، وان دخل الفرد الواحد منهم لا يزيد على 37 الف دينار في الشهر.
وفي مقالة له بصحيفة الدستور يرى مستشار القائمة العراقية هاني عاشور ان جدل تسمية رئيس الحكومة المقبلة قد اضاع على الشعب برنامج الحكومة وسياق التحولات التي ينتظرها العراقيون. فصيف عراقي بلا حكومة ثابتة منتخبة جديدة يعني سخونة شديدة الارتفاع في المواقف والتوتر وردود الافعال، وربما بدأت ملامح التوترات تظهر يومياً منذ الان مع تصريحات متشجنة من كل الاطراف. وكل صبر ينفع الا صبر السياسة لان خسارتها كبيرة.
في الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان"، وعن اعلان حل الخطوط الجوية العراقية يكتب سعد العبيدي ان النتيجة كانت غير متوقعة لعموم العراقيين، وسيحسبونها من الناحية النفسية مقصودة لايذائهم، ومخطط لها بقصد إعاقة نموهم ورفاههم. ومن وجهة نظر العبيدي فان ما حصل مع الخطوط الجوية العراقية وان كان حقاً للخطوط الكويتية من الناحية القانونية، الا انها سجلت نقطة ليست في صالح الكويتين ونأمل ان لا نجد من يكبرها في عقله، وعقول الآخرين.
XS
SM
MD
LG