روابط للدخول

تربوي: نسبة الأمية في إقليم كردستان العراق في إنخفاض


قال مسؤول تربوي في دهوك ان نسب الأمية في اقليم كوردستان العراق في انخفاض، وأكد انها تقدّر في الوقت الحاضر بـ 18% من عدد السكان، مؤكداً إنتشارها بين أوساط النساء اكثر منها لدى الرجال.
معاون مدير عام تربية دهوك جلال الدين صديق قال ان اية مسوحات حول هذا الموضوع لم يتم اجراؤها منذ عام 2000 عندما قامت وزارة التربية في اقليم كوردستان باجراء مسح شامل لهذه الظاهرة في محافظتي اربيل ودهوك، وتبين آنذاك ان نسبة الأمية كانت اكثر من 34% من مجمل تعداد السكان.
صديق اشار في حديث لأذاعة العراق الحر ان عدد الذين نالوا شهادات محو الأمية في محافظة دهوك خلال السنوات العشر الأخيرة بلغ اكثر من 75 ألف شخص من كلال الجنسين، وقال ان ذلك جاء بسبب جدية وزارة التربية في التخلص من هذه الظاهرة.
من جهته أكد محمد سليم مدير شعبة محو الأمية في تربية دهوك ان هناك محاولات عديدة قامت بها التربية لتقليل نسبة الأمية بين السكان، مشيرا الى انه تم فتح (120) مركزا خاصا بمحو الأمية في عموم المحافظة، بالتنسيق مع بعض منظمات المجتمع المدني اضافة الى وجود 58 مدرسة خاصة بهذا النوع من الدراسة.
سليم الذي يعمل في هذه الشعبة منذ اكثر من 25 عاماً بيّن ان الأسباب التي ادت الى انتشار ظاهرة الأمية بين الناس في دهوك خلال السنوات الماضية تكمن في تعرض الشعب الكوردي للكثير من حملات التهجير والترحيل وعدم الاستقرار خلال فترة النظام البعثي السابق، لكنه قال ان اقبال الناس على التعلّم والتخلص من الأمية كبير الى درجة ان بعض المواطنين يأتون الى ديوان المديرية ويطلبون فتح مركز لمحو الأمية لهم.
يشار الى ان أغلبية المواطنين الذين يقصدون مراكز محو الأمية التي تختصر كل سنتين من سنوات الدراسة بسنة واحدة، يهدفون الى نيل شهادة لتحسين رواتبهم وتعديلها، كما هو الحال مع فاطمة عبد الجبار التي تقول:
"شاركت بدورة في احد مراكز محو الأمية كي أحسن من مستوى قراءتي وكتابتي، ولكن هدفي الأساس هو الحصول على شهادة المرحلة الابتدائية بثلاث سنوات، لإمكانية إستخدامها في تعديل راتبي في الدائرة التي اعمل بها".
وبحسب معاون مدير عام تربية دهوك، فان هناك خطة على مستوى وزارة التربية في اقليم كوردستان لفتح مراكز محو الأمية في جميع الأقضية والنواحي البعيدة في الأقليم.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG