روابط للدخول

في حلقة هذا الاسبوع من [شباب النهرين] نحاول تسليط الضوء على موضوع الحرية التي ينبغي ان يتمتع بها الشباب في المنزل وخارجه لجهة ابداء ارائهم، وحدود هذه الحرية وضوابطها الاجتماعية.
حسين يري ان الشباب عموما يتمتعون بحق التعبير عن ارائهم في بعض الامور، لكن ثمة امور كثيرة يتدخل فيها الاهل لارغام الشاب على اختيار فرع معين للدراسة في الجامعة يروق لهم ان يجدوا ابنهم وفد تخصص فيه.
ويرى بعض الوالدين ان حرية الرأي تبدأ عندما يبلغ الشاب الـ18 من عمره. أما حرية الفتاة فيجب ان تبقى محدودة جدا كما تقول الشابة رؤى لانه وحسب اعتقادهم بان الحرية تجعل من الفتاة ندا للرجل خصوصا وان مصيرها الزواج، لذا نجد ان منع الحرية عن الفتاة يعرضها الى الكثير من المشاكل الاجتماعية والنفسية.
الخبير الاجتماعي رعد غالب يدعو الى ضرورة ان تتوفر الحرية للناشئة لانها تبني شخصية الشباب من الجنسين وتجعلهم قادرين على مواجه مشاكل الحياة بشكل افضل، اما منع الحرية عنهم فتسلبهم الارادة وتدفعهم الى العزلة والانطواء وعدم الثقة بالنفس.

أعرض التعليقات

XS
SM
MD
LG