روابط للدخول

امانة بغداد بصدد وضع آليات للحد من تلويث نهر دجلة


اعلنت امانة بغداد ان التلوث الذي يعاني منه نهر دجلة في جانبي الكرخ والرصافة، ناجم عن رمي النفايات في النهر من قبل سكان المنازل على جانبيه اضافة الى المخلفات التي تلقيها فيه العديد من المؤسسات الصناعية والتجارية وخاصة مدينة الطب، الامر الذي يتطلب من الامانة بذل جهود مضنية للسيطرة النوعية على الماء.
معاون مدير عام دائرة البيئة والمخلفات الصلبة في الامانة المهندس محمود السوداني اوضح في تصريح لاذاعة العراق الحر ان ثمة اليات تعتمدها الدائرة حاليا للحد من هذه التجاوزات ورفع المخلفات، إلا ان المشكلة الكبرى التي تواجهها الدائرة تكمن في مياه الصرف الصحي التي تجد طريقها الى النهر.
واوضح السوداني هناك مشروعان لدى الامانة هما الرستمية في جانب الرصافة، والبوعيثة المركزي في جانب الكرخ، اضافة الى مشاريع مقبلة للتخلص من مشكلة الصرف الصحي.
اما المشرف على منع التجاوزات في الامانة فراس الشمري، فاكد ان الامانة مستمرة في رفع جميع المخلفات بشكل دوري ضمن حملات قواطع البلدية التابعة لها في جميع المناطق التي تحاذي نهر دجلة او تقع عل ضفتيه.
يشار الى ان دائرة البيئة في امانة بغداد تخطط حاليا لاقامة مشروع يختص باقامة حزام اخضر لاستخدام مياه الصرف الصحي بعد معالجتها لسقي الاشجار للتخلص من جزء من هذه المياه من جهة ولمعالجة حالة الجفاف في بغداد من جهة اخرى. وقد وقعت الدائرة عقدا مع الجامعة التكنولوجية لاعداد التصاميم الخاصة بالمشروع وقد انجزت الجامعة 50% من التصاميم لحد الآن.
XS
SM
MD
LG