روابط للدخول

اجتماع في السليمانية لكنائس مسيحية لتعزيز مفهوم العيش المشترك


بغية توطيد مفهوم العيش المشترك، الذي يعزز نقاط الالتقاء بين المواطنين المسيحيين والمسلمين، عقدت مؤسسة [برو اورينتي] أي [من اجل الشرق] الكاثوليكية اجتماعها الدوري يوم السبت في كنيسة الكلدان في السليمانية.

بغية توطيد مفهوم العيش المشترك، الذي يعزز نقاط الالتقاء بين المواطنين المسيحيين والمسلمين، وتلبية لدعوة المطران لويس ساكو رئيس اساقفة الكلدان في كركوك والسليمانية، عقدت مؤسسة [برو اورينتي] أي [من اجل الشرق] الكاثوليكية اجتماعها الدوري يوم السبت في كنيسة الكلدان في السليمانية.
الاب صليوا عزيزارسام، راعي كنيسة مار يوسف في السليمانية، وفي تصريح لاذاعة العراق الحر اشار الى ان الاجتماع ناقش طرق توحيد الطقوس الدينية والاجتماعية للطوائف المسيحية في العالم، فضلا عن دراسة اوضاع المسيحيين في العراق، والسبل الكفيلة بالحد من عمليات التهجير القسرية التي يتعرضون لها.
واوضح المطران بولس مطر، رئيس اساقفة بيروت للكنيسة المارونية ان خصوصية هذا الاجتماع تكمن في أنه عقد في العراق، واكد ان المسيحيين هم من نسيج العراق التاريخي، ولهم دور كبير في الحضارة العربية من خلال ترجمة الافكار اليونانية واللاتينة الى العربية.
واعلن المطران مارغري غوريوس يوحنا، رئيس طائفة السريان في حلب، ان الروابط بين المسيحيين والمسلمين موجودة، ولايمكن انكارها، لكن مايجري في العراق يسيء الى هذه الروابط.
يشار الى ان مؤسسة [برو اورينتي] أي [من اجل الشرق] هي مؤسسة كاثوليكية تأسست في فينا عام 1964 هدفها تشجيع الحوار بين الكنيسة الكاثوليكية والكنائس الشرقية الارثوذكسية ودعم العلاقات بين المسحيين والمسلمين، وتضم المؤسسة شخصيات كنسية تهتم بالحوار وبالابحاث الاهوتية والتاريخية. والاجتماع الذي عقدته المؤسسة يأتي في اطار التحضير لموتمر شؤون المجتمع الخاص بالشرق الاوسط لمجمع الكنائس، الذي من المقرر ان يعقد خلال تشرين الاول المقبل في حاضرة الفاتيكان.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.
XS
SM
MD
LG