روابط للدخول

قراءة في صحيفة [هوال] الاسبوعية


صحيفة [هوال] الاسبوعية نسبت الى مصادرها الخاصة ان سلسلة اجتماعات سرية عقدت في كركوك والموصل وبغداد شارك فيها قادة من العرب السنة، واتخذ خلالها قرار بدفع الوضع في كركوك نحو التأزم، واعادة المدينة الى وضعها غير المستقر، والى حالة القلق التي كانت تعيشها قبل انتخابات السابع من اذار الماضي. واضافت مصادر الصحيفة ان اجتماعا عقد الاسبوع الماضي في منزل اسامة النجيفي في الموصل شارك فيه عدد من العرب السنة من كركوك وطالب النجيفي خلال الاجتماع بعدم فسح المجال للكرد ان ينفذوا برنامجهم السياسي في المدينة. واضافت الصحيفة ان النجيفي قد مهد سابقا للقاء مشترك للعرب والتركمان في كركوك مع رافع العيساوي نائب رئيس الوزراء العراقي و نائب محافظ كركوك راكان سعيد ورئيس مجلس الحويجة ابو صدام وحسين علي ومحمد خليل الجبوري وخالد محمد ومناع المفرجي ومحمد يوسف ورافع المرسومي وعددا اخر من قيادات العرب السنة اضافة الى ممثلين عن الجبهة التركمانية، ورغم ان المعلن عن هذا الاجتماع هو المساعدة في حل مشاكل كركوك الا ان الاتفاق جرى فيه على تخريب الوضع فيها ولكي يجري دفعها الى التدويل مما يتيح الفرصة للتدخلات الاقليمية فيها بحسب الصحيفة .

وفي خبر آخر قالت [هوال] ان طلبا لقيادة الفرقة 12 في كركوك باعادة نشر قواتها داخل المدينة قد رفض، وان كركوك شهدت الاسبوع الماضي اجراءات امن مشددة، إذ منع دخول المركبات الى المدينة لمدة نصف ساعة. وان الفرقة تتخذ من قاعدة كيوان مقرا رئيسيا ولطالما سعت الى ادخال قواتها الى المركز مما خلق توترات سياسية كادت ان تنفجر بين الاهالي والفرقة في قرية (كاني دوملان) التابعة لقضاء الدبس، مما اضطر القوات الامريكية الى البقاء على اهبة الاستعداد للتدخل. واضافت الصحيفة ان حماية كركوك مقسمة الان بين لوائين من قوات البيشمركة التي تقوم بحماية مناطق شمال المدينة، بينما تتولى قوات الشرطة والقوات الامريكية حماية المعسكرات المحيطة بالمدينة، وقوات الصحوات والقوات العراقية تتولى حماية مناطق جنوب المدينة وغربها.
وتناولت [هوال] قلق التركمان الفائزين في اطار القائمة العراقية في كركوك من تهميشهم وعدم اشراكهم في اي قضية تتعلق بكركوك، وانهم قلقون من ترشيح العرب السنة لشخصية منهم لتولي منصب وزاري في حكومة علاوي. ونسبت الصحيفة الى عنصر قيادي عربي من الحويجة ان الشخص المرشح للوزارة هو من المعادين للديمقراطية وللدستور وللمادة 140 وانه كان مسجونا في سجن قلعة سوسة بالسليمانية بتهمة صلته بالارهابيين.


XS
SM
MD
LG