روابط للدخول

اليونسكو تبحث إنجاح مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية عام 2012


في اطار السعي المتواصل للمؤسسات الحكومية في محافظة النجف استعداداً للمهرجان الثقافي الذي ستشهده المدينة كعاصمة للثقافة الاسلامية عام 2012، ناقش وفد من منظمة اليونسكو مع مسؤولي الادارة المحلية في المحافظة إمكانية تنفيذ عدد من المشاريع والمساهمة في اللجان المُعِدّة لها.
وقال محافظ النجف عدنان الزرفي ان الجانبين بحثا تأهيل عدد من المواقع الاثرية، وامكانية ادراج مقبرة وادي السلام ضمن لائحة التراث العالمي.
من جهته اكد المسؤول المناوب لمنظمة اليونسكو في العراق جورج بابا جيانيس ان الزيارة تتضمن جولة في المواقع الاثرية في مدينتي النجف والكوفة كي تتضح الرؤى للمنظمة حول كيفية المساعدة لانجاح مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية، مشيرا الى ان ادراج مقبرة وادي السلام ضمن لائحة التراث العالمي يتطلب وقتا لإنضاجه.
ممثل وزارة الثقافة عقيل المندلاوي الذي حضر اللقاء الذي جرى في مقر المحافظة قال ان الوزارة استطاعت تحصيل التخصيصات اللازمة لمشروع النجف عاصمة الثقافة الاسلامية من قبل الحكومة المركزية والبالغة 573 مليار دينار عراقي لاظهار المدينة بالشكل اللائق والسعي ايضا لانعاش البنى التحتية التي قال انها ستستمر الى ما بعد الحدث.
وحول ادراج مقبرة وادي السلام ضمن لائحة التراث العالمي، ابدى مدير اثار النجف محمد هادي بدن اعتراضه على الالية التي استخدمتها الحكومة المحلية، مشيراً الى ان الاثار هي الجهة الرسمية التي يجب التعامل معها في مثل هذه المشاريع.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG