روابط للدخول

قراءة في صحف بغداد



نشرت صحيفة [العالم] ما قاله قيادي بارز في التيار الصدري، من ان هناك ما يكفي لضمان أمن رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي فيما لو فشل في الاحتفاظ بمنصبه، مؤكداً ان مرتبه التقاعدي سيصل الى 30 مليون دولار اميركي سنوياً، كما ان قوة عسكرية كبيرة تقدر بلواء كامل، ستخصص لحمايته. وتكمل الصحيفة بان مرتبات كبار المسؤولين في العراق ومخصصات مكاتبهم تعتبر بمثابة الالغاز التي ليس من السهل معرفة حجمها النهائي. وبينت الصحيفة انها قد كشفت مطلع العام الجاري نقلاً عن النائبة شذى الموسوي، ان مجمل مخصصات الرئاسات الثلاث، يتجاوز 800 مليون دولار اميركي سنوياً، وأن مرتبات كل منهم غير معروفة للبرلمان.
هذا والحديث عن عملية السطو المسلح التي استهدفت عدداً من محال الصاغة في منطقة البياع في وضح النهار تقدم على الشأن السياسي في عناوين صحف بغداد ليوم الاربعاء. مشيرة تلك الصحف الى ان منفذي جريمة البياع انتحلوا صفة رجال الشرطة، وان قيادة عمليات بغداد اوقفت آمر القوة الأمنية المسؤول عن منطقة البياع.
ومن الاخبار السريعة نطالع في صحيفة [العالم] ان عائلة نائب العراقية المغدور في الموصل تطالب بمقعده بترشيح ابن عمه بديلاً عنه.
في صحيفة [المشرق] وزارة المالية تعلن عن عزل احدى الموظفات في هيئة التقاعد الوطنية لقيامها بمنح شقيقها الموظف في احدى دوائر الدولة راتباً تقاعدياً.
اما في [الصباح] فمصدر حكومي يؤكد ان مجلس الوزراء قرر تصفية شركة الخطوط الجوية العراقية وعرضها للبيع على شركات خاصة.

ومن مقالات الرأي وفي اطار المحاولات لتشكيل الملامح الاولى للحكومة الجديدة يستغرب شاكر الجبوري في صحيفة [الدستور] من صمت القضاء المستقل على التفسيرات والتأويلات بشأن أيهما الأحق بتشكيل الحكومة، ثم يشير الكاتب الى ان كل فريق لعب كامل أوراقه، وأستنفذ مختلف سيناريوهاته، والتي أكثرها خارجية، لأن العراقيين غير مدرجين على أولويات أحد، الا في خطابات الاستغفال واستدرار العطف، ما يجعل من انتظار مفاجأت غير عراقية من بين أكثر الخيارات ترجيحاً،على حد تعبير الجبوري في صحيفة [الدستور].
XS
SM
MD
LG