روابط للدخول

انتقادات لعمل منظمات المجتمع المدني في دهوك


بالتزامن مع اتساع نشاط منظمات دولية عاملة في مجال الاغاثة الانسانية في اقليم كردستان العراق في اوائل تسعينيات القرن الماضي، ظهر عدد من منظمات المجتمع المدني، لكن نطاق تشكيل مثل هذه المنظمات اتسع بعد التغيير في عام 2003. ويلاحظ مراقبون ومتابعون لنشاط هذه المنظمات في محافظة دهوك.
ويقول اكرم ماي المدير العام لـ"منظمة الحقوق المدنية في كوردستان" هناك عدد كبير من منظمات المجتمع المدني في محافظة دهوك، وفي مختلف المجالات، لكن هذا العدد الكبير من المنظمات دليل على التخبط وعدم وجود اسس واضحة لعملها.
ويوضح أكرم ماي في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان ثمة العشرات من هذه المنظمات لاوجود لها في الحقيقة على ارض الواقع، بل هي مجرد اسم معلن، واتهمها بعد القيام باي نشاط او عمل رغم استلامها منحا شهرية من الحكومة.
الى ذلك انتقد عبدالله يونس الناشط في مجال منظمات المجتمع المدني القائمين على ادارة هذه المنظمات في دهوك واتهمه بعدم العمل الجاد والتصرف باموال المنظمة لتأمين احتياجاتهم الشخصية بدلا من صرفها على مجهود حقيقي يخدم المجتمع المدني. ويضيف ان العاملين في مجال منظمات المجتمع المدني قد "خيبوا آمال الناس وتركوا انطباعا غير مقبول حول المجتمع المدني، بعد ان اصبح همهم الاكبر هو الاستفادة من اموال المنظمة بدلا من ترسيخ دعائم العمل المدني".
اما سيبل صديق الناشطة في مجال تطوير المرأة فقد انتقدت عمل المنظمات المجتمع المدني وقالت "انها لم تستوعب فكرة التطوع التي هي اساس عمل هذه المنظمات"
القانوني عثمان الدوسكي مدير منظمة الأنجاز والتدريب اوضح بان غالبية منظمات المجتمع المدني تفتقر الى الكوادر المتمرسة، لذا فانها تتعثر في تقدم الخدمات في مجال اختصاصها.
XS
SM
MD
LG